موقع ووردبريس عربي آخر

وزارة الفلاحة تطمئن المغاربة..عرض كافٍ من المنتوجات الفلاحية والغذائية وتموين منتظم وجيد للسوق الوطنية

0

مع اقتراب عيد الأضحى، الذي يتزامن هذه السنة مع موسم الصيف، حيث يشهد الطلب على المنتوجات الغذائية عادة زيادة طفيفة مقارنة بالمعتاد، يبقى تزويد سوق المواد الغذائية جيدًا، وتٌظهر أسعار الخضروات والفواكه الرئيسية منحنى تنازلي أو مستقر، وذلك بفضل تضافر جهود الدولة والفلاحين ومهنيي القطاع الفلاحي، بالرغم من الظروف المناخية الصعبة لهذا الموسم والوضعية العالمية التي تتسم بارتفاع الأسعار.

وحسب معطيات رسمية توصلت بها مجلة “المحيط الفلاحي ” من الوزارة الوصية على القطاع الفلاحي ، أكدت أن  مجهودات الدولة، قد ساهمت  من خلال برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية الذي تم تنفيذه وفقا لتعليمات جلالة الملك، حفظه الله، بالإضافة للظروف المناخية الجيدة التي اتسم بها فصل الربيع، والتي مكنت من زراعة ونمو جيد للزراعات الربيعية، من استئناف الدينامية بالقطاع الفلاحي. 

ويبرز تتبع الأسواق الفلاحية من قبل مصالح قطاع الفلاحة الاتجاهات الرئيسية التالية حسب المواد.

بالنسبة للحبوب والسكر، اوضحت وزارة الفلاحة أنه بفضل آليات الدعم المطبقة من طرف الحكومة، تبقى أسعار دقيق القمح الطري مستقرة بدون تغيير على الرغم من الزيادات الصاروخية في السوق العالمية. وبالنسبة للسكر، ظلت الأسعار ثابتة دون تغيير بفضل دعم الدولة أيضًا.

وبالنسبة لزيوت المائدة، ظلت الأسعار عند المستويات المسجلة في السنة الماضية (2021).

وتسجل منتوجات الخضروات الرئيسية الأكثر استهلاكًا، مستوى مرضٍ وكاف للغاية من حيث الوفرة والجودة، لا سيما بفضل دخول مرحلة إنتاج الخضروات الموسمية. وهكذا، سجلت أسعار الطماطم منحنا تنازليا منذ بداية شهر أبريل، لتستقر في معدل 3,80 درهم/كلغ و4,50 درهم/كلغ عند البيع بالتقسيط.

وتسجل أسعار البطاطس انخفاضًا مهما مقارنة بالسنة الماضية، بنحو 18٪ في سوق الجملة في نفس الفترة. ويظل متوسط سعر الجملة حاليا حوالي 2,60 درهم/كلغ ومتوسط السعر بالتقسيط 4 دراهم/كلغ.

بالنسبة للبصل، نحن في موسم البصل الطري. لذا، يتواجد بوفرة في السوق بمعدل سعر 1,70 درهم/كلغ في سوق الجملة، أي بانخفاض 11٪ مقارنة بالموسم السابق في نفس الفترة. ويتراوح السعر بالتقسيط بين 2,80 و4 دراهم/كلغ.

بالنسبة للفواكه الرئيسية، خاصة البرتقال والموز والتفاح، تسجل انخفاضًا بنسبة 23٪ و17٪ و3٪ على التوالي مقارنة في نفس الفترة من الموسم السابق.

فيما يتعلق بالمنتوجات الحيوانية، فإن سعر الحليب مستقر، وهكذا بقي الحليب المبستر كامل الدسم مستقرا في ثمنه المعتاد ب 7 دراهم/لتر.

وقد مكنت إجراءات حماية الرصيد الحيواني في إطار برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية الذي أطلقه جلالة الملك، حفظه الله، في فبراير 2022 وكذا تحسين الموارد الرعوية والعلفية منذ شهر مارس، من تحسين وضعية سوق الحيوانات الحية مقارنة بالوضعية قبل فبراير. وهكذا، بالنسبة للأغنام والماعز، وخاصة الأغنام، فإن الأسعار في الأسواق وأسواق المواشي هي في نفس مستويات الموسم السابق خلال نفس الفترة.

بالنسبة للأبقار المسمنة، ظلت أسعار اللحوم عند المستويات المتوسطة المعتادة، أي 62 – 65 درهم/كلغ عند الخروج من المجازر.

أما بالنسبة لأسعار منتوجات الدواجن، فقد شهد البيض انخفاضًا بنسبة 5 إلى 7٪ مقارنة ب 2021. و تظل أسعار دجاج اللحم عند 16 درهمًا/كلغ في أسواق الجملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.