موقع ووردبريس عربي آخر

نفوق 300 رأس غنم باشتوكة بسبب “اللسان الأزرق”

0

اشتوكة أيت بها :تسبب مرض اللسان الأزرق، الذي يصيب الأغنام نتيجة فيروس ينتقل عن طريق الحشرات، في نفوق ما يقارب 300 رأس من الأغنام بإقليم اشتوكة أيت بها، التي تعود إلى ملكية الرحل الذين يجتاحون منذ أزيد من سنتين مناطق سوس كلها ويملكون ما يزيد عن 8000 رأس غنم.
وذكرت مصادر أن الداء ظهر بالخصوص بالجماعتين القرويتين «آيت مزال» و»تسكدلت» بآيت بها، إذ خلق ظهور المرض أجواء من الخوف والهلع وسط السكان، مخافة أن ينتقل المرض إلى المواشي.
وتبذل المصلحة البيطرية التابعة للمركز الفلاحي باشتوكة أيت بها، بتنسيق مع السلطات المحلية والمنتخبين، من أجل الحد من انتشار العدوى إلى قطعان الغنم بمناطق أخرى بالإقليم، قصارى جهودها من أجل الحد من انتشار العدوى الذي ينتقل بواسطة البعوض، إذ بلغ عدد رؤوس الأغنام التي لُقحت حوالي 5000 رأس. وكإجراء وقائي، أشرفت السلطات المحلية على «سجن» قطعان الأغنام والمعز التي يرعاها الرحل بالمنطقة لمدة 40 يوما لمنعها من التحرك إلى أن يتم القضاء نهائيا على المرض وإزالة أسباب تنقله بين المواشي.
من جهة أخرى، أكد مصدر بيطري أنه فور إخبار مالك الأغنام للمصالح المختصة بخبر نفوق بعض الرؤوس، ينتقل الأطباء والتقنيون إلى المكان ويفحصون الأغنام والمعز الموجود بالحظيرة المستهدفة والحظائر المجاورة، ثم تعزل الرؤوس المريضة وتقتل تجنبا لانتقال المرض إلى باقي الرؤوس وتدفن مع تغطيتها بمادة الجير لضمان عدم تسرب الفيروس عبر التراب، وتخبر بعد ذلك الوزارة الوصية والسلطات الإقليمية، ثم يلقح الأطباء ما تبقى من رؤوس الأغنام بلقاح ضد مرض اللسان الأزرق (لقاح واحد  يكفي حيوانا واحدا لمدة سنة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.