موقع ووردبريس عربي آخر

الأراضي الفلاحية تتعرض للاغتصاب بالمدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس

0

وزارة أخنوش تلتزم الصمت

مكناس :خرج  أساتدة وموظفو وطلبة المدرسة الوطنية الفلاحية بمكناس في مسيرة احتجاجية حاشدة شارك فيها أزيد من 300 شخص  وذلك للمطالبة بالحفاظ  على أراضي الضيعة  التطبيقية  الذي لم يبقى منها إلا بضع هكتارات وتعود لطلبة المدرسة  لقضاء تدربيهم  التطبيقية فيها   بعدما تم  تفويت أراضي المدرسة الوطنية الفلاحية التي  تعتبر من أخصب  وأجود الأراضي الفلاحية  بالمنطقة  فسيطر الأسمنت  على الزراعة  والبيئة مرتين فالتقيا ربما صدفة بالمدرسة الفلاحية  وقد سبق للوزير أخنوش أن أشار بمجلس النواب أن حماية الأراضي الفلاحية تدخل في إطار إستراتيجية مخطط المغرب الأخضر  الذي  يهدف إلى محاربة كافة مظاهر تدهور الأراضي الفلاحية ،وتجنب إستعمالها لأغراض غير فلاحية ، وخاصة تلك التي تتوفر على مؤهلات وطاقة إنتاجية عالية حسب قول الوزير  ، وفي بيان لمكتب جمعية الطلبة المهندسيين بالمدرسة( حصلت جريدتنا على نسخة منه) .

أكد فيه   نيابة عن أعضائه مساندته الفعلية للمطالب  التي  يحتويها الملف المطلبي المرفوع من طرف جميع مكونات المدرسة سواء كانوا طلبة أو أساتدة  موظفون والذي يشمل

البحث عن حلول بديلة فيما يخص مشروع توسيع الطريق

تفعيل مشروع إشتغلال أراضي الضيعة التطبيقية تفاديا لتحولها إلى مجمع صناعي ، وينهي  جمهور الطلبة بالمدرسة الوطنية الفلاحية  رفضه لكل عامل خارجي يمس سلامة الطلبة المهندسين أو يشوش على الأنشطة البيداغوجية .

و ينددون  أساتدة وموظفو وطلبة المدرسة الوطنية الفلاحية بمكناس  بالتفويت العشوائي  والاغتصاب التي تتعرض له الضيعة التجريبية والأراضي  الفلاحية ويطالبون وزارة أخنوش  بالأهتمام الجدي بالمؤسسة والمحافظة على مكتسباتها.

المدرسة الوطنية الفلاحية : عادل العربي



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.