موقع ووردبريس عربي آخر

“RFI”: المغرب “منقذ” القمح الفرنسي من الأزمة

بعد الانخفاض الحاد الذي سجلته أسعار القمح الفرنسي، والذي واكبته وفرة في الإنتاج، كميات مهمة منه لم تلق طريقها للتصدير، اعتبر محللون اقتصاديون فرنسيون أن دول المغرب، الجزائر وتونس تعد “منقذة” القمح الفرنسي من الأزمة التي يتخبط فيها السنة الجارية، وذلك بعد أن ظلت الدول المغاربية وفية لمزودها الفرنسي بهذه المادة الأساسية.

في هذا الصدد، أشارت المحطة الإذاعية الفرنسية « RFI »، بتاريخ اليوم الخميس 03 مارس 2016، إلى أن المغرب سيكون في حاجة كبيرة إلى القمح الفرنسي خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2016 و2017، سيترجمها ارتفاع وارداته من القمح بسبب موجة الجفاف، التي تعزى إلى ضعف التساقطات المطرية فصل الشتاء الجاري.

وأضاف المصدر الإعلامي ذاته، أن المغرب يحقق منذ سنوات اكتفاءا ذاتيا من القمح اللين والقمح الصلب، لكن بسبب الجفاف الحالي، فإن وارداته من دقيق القمح خلال السنة الجارية سترتفع إلى 2.8 مليون طن من القمح، 50 في المائة منها سيجري استيرادها من فرنسا.

وفي الوقت الذي تعتزم فيه فرنسا تصدير كمية تقدر بـ 5.8 مليون طن من القمح إلى الأسواق الجزائرية، فإن واردات تونس من القمح الفرنسي تعد الأكثر انخفاضا، إذ لن تتخطى عتبة المليون طن.

شيماء باحسين

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.