موقع ووردبريس عربي آخر

وزارة أخنوش : أضاحي العيد متوفرة .. والعرض يفوق الطلب

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن القطيع الوطني يغطي بشكل واسع الطلب على أضاحي عيد الأضحى الذي يحل بالمغرب يوم 1 شتنبر المقبل.

وقال بلاغ للوزارة توصلت به مجلة ” المحيط الفلاحي ” إن القطيع الوطني يقدر بحوالي 25 مليون رأس و470 ألفا، تتوزع ما بين 19 مليونا و870 ألف رأس من الأغنام، و5.6 مليون رأس من الماعز.

وقدر البلاغ أعداد رؤوس الأغنام والماعز المعدة للذبح خلال عيد الأضحى، بحوالي 9 مليون رأس منها 5.14 مليونا من الأغنام الذكور، و1.75 مليون نعجة بالإضافة إلى 2.11 مليون رأس من الماعز، لافتا إلى أن هذا العرض يجعل من الممكن تغطية طلب العيد المقدر بـ 5.43 مليون رأس، بما في ذلك 4.9 مليون الأغنام و 530 ألفا من الماعز.

إلى ذلك، أكدت الوثيقة أن الحالة الصحية للقطيع وخصوصا الماعز والأغنام تدعو للارتياح في مجمل مناطق المملكة بفضل مختلف المبادرات المتخذة من طرف مهنيي القطاع وبرامج المراقبة المستمرة وحملات التلقيح ضد الأمراض الحيوانية المعدية ذات الانعكاسات الاقتصادية والتي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وأشارت الوزارة  أن الظروف المناخية الملائمة خلال الموسم الفلاحي 2016-2017، مكَّنت من تحقيق نمو في قطيع الماشية، مع معدل ولادات وصلت إلى 92٪ ومعدل وفيات لا تتجاوز 3٪، زيادة على توافر موارد العلف والحبوب التي كان لها أثر إيجابي على انخفاض أسعار أعلاف المواشي في السوق المحلية.

وأضافت الوزارة أن قطاع تربية الأبقار والأغنام يستفيد من مختلف العمليات التي تتم في إطار مخطط المغرب الأخضر، وخاصة بالمناطق ذات المؤهلات الإنتاجية العالية، مشيرة إلى أن مبيعات أضاحي العيد ستمكن من ضخ عائدات مالية مهمة بالنسبة لمربي المجترات الصغيرة وستساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بالعالم القروي.

كما أكدت أنها ستتابع عن كثب تموين مختلف الأسواق للوقوف على أسعار الأضاحي المعروضة، خاصة في المحلات التجارية الكبرى، والأسواق القروية، ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن، والوقوف على الحالة الصحية للقطيع من طرف المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.