موقع ووردبريس عربي آخر

‎‫قافلة “OCP” الفلاحية تلتقي فلاحين بالخمسيات من أجل ترشيدهم للاستعمال المعقلن للأسمدة‬

تحت شعار “كنزوركم باش تحسنوا مردودية فلاحتكم”، حطت قافلة المجمع الشريف للفوسفاط الرحال، يوم الأربعاء 16 نونبر الجاري بالجماعة القروية “عين السبيت” دائرة الرماني بإقليم الخميسات. وتهدف هذه القافلة الفلاحية إلى لقاء الفلاحين من أجل مساعدتهم على فهم نوعية تربة أراضيهم ووضع أفضل الوسائل لتحسين مردوديتهم، وكذا تشجيع الاستعمال المعقلن للأسمدة على الصعيد الوطني لزراعة عصرية وناجعة. وقد خصصت القافلة، التي تأتي تزامنا مع انطلاق الموسم الفلاحي 2016-2017، موارد بشرية ومادية مهمة، كما وضعت آلية ميدانية لتبادل الخبرات تضم مختبرا متنقلا لتحليل التربة، وكذا قاعدة معلوماتية تضم بيانات خريطة خصوبة الأراضي. وأصبحت القافلة تمثل كل سنة فرصة للفلاحين ليس فقط للاطلاع على مستجدات الأسمدة، بل أيضا للاستفادة من دورة تكوينية على تقنيات الزراعة الجديدة والإمكانيات المتاحة لرفع المردودية.

ونصب المجمع بالمنطقة، عددا من الأروقة مخصصة للموزعين وللمختبر المتنقل الخاص بتحاليل التربة والنباتات والماء، وتوبعت بمرحلة الجلسة العامة التي تناولت كلمة الافتتاح والترحيب بالمشاركين من قبل مسؤولي المجمع الشريف للفوسفاط وعرض لوزارة الفلاحة والصيد البحري مع تقديم نتائج قافلة المجمع الشريف للفوسفاط، هذا بالإضافة إلى محاور تقنية، اهتمت بالفلاحة وبالميدان الفلاحي حول زراعة الحبوب والقطاني، التسميد وأهمية التربة.

وتعد قافلة المجمع الشريف للفوسفاط بمنطقة زعير تتويجا واستمرارية لنجاح القوافل السابقة وللنتائج وللأهداف التنموية التي حققتها على أرض الواقع. وتجدر الإشارة أن هذه القافلة الفلاحية تهدف ستلتقي مع أزيد من 4900 فلاح بالمناطق المعروفة بزراعة الحبوب والقطاني من أجل مساعدتهم على فهم نوعية تربة أراضيهم ووضع أفضل الوسائل لتحسين مردوديتهم، وكذا تشجيع الاستعمال المعقلن للأسمدة على الصعيد الوطني لزراعة عصرية وناجعة. وستكشف القافلة، المنظمة بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والموزعين الشركاء لأسمدة المكتب، عن منتجات جديدة تلبي حاجيات الفلاحين وحاجيات تربتهم، كما ستعرف مشاركة أزيد من 20 خبيرا فلاحيا وحضور ممثلين عن مجموعة المكتب والوزارة الوصية، فضلا عن موزعي أسمدة المكتب في كل مرحلة من خلال فضاء يضم منتجاتهم وخدماتهم لتحسيس الفلاحين الصغار. وستجوب قافلة المكتب الشريف للفوسفاط للحبوب والقطاني على مدى شهرين بمعدل يومين لكل مرحلة، سبع جهات وهي دكالة وعبدة والشاوية وزعير وتادلة والغرب والسايس. وتندرج هذه القافلة في إطار تمديد القوافل الأولى التي تم إطلاقها سنة 2012 والتي همت 23 ألف فلاح خلال أربع سنوات.

الخميسات: هابيل علي وحمو

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.