موقع ووردبريس عربي آخر

وفد عن الصندوق الدولي للتنمية الفلاحية يزور مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية بإقليم الحوز

قام نائب الرئيس المساعد بقسم تدبير البرامج بالصندوق الدولي للتنمية الفلاحية، السيد بيران سانت أنج، بزيارة لإقليم الحوز، للاطلاع على المنجزات التي تمت في اطار مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية بهذا الإقليم، والهادفة الى خلق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة بالمنطقة.

وحسب بلاغ للمديرية الاقليمية للفلاحة بمراكش، فإن زيارة السيد بيران سانت أنج والوفد المرافق له ، التي ارتكزت على المنجزات الأساسية لهذا المشروع، تميزت، بعقد لقاء مع أعضاء تجمع الجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز بالجماعة القروية للا تاكركوست، بالاضافة الى زيارة وحدة لعصر الزيتون، خاصة تعاونية “تيسير” بالجماعة القروية أولاد مطاع، والتي صنف منتوجها ثاني أحسن زيت للزيتون على المستوى الجهوي.

كما شملت هذه الزيارة ضيعة الزيتون، الحاصلة على جائزة في الدورة الثانية للمعرض الوطني للزيتون، وعقد لقاء مع اعضاء تعاونية “عام الخير” التي تشكل جزء من 12 فريقا مهنيا التي تحولت الى تعاونيات والتي تشكل ثمرة هذا المشروع والرامية ضمان استدامة التأطير لتحسين الخدمات المقدمة للفلاحين.

وبهذه المناسبة، نظم لقاء مع أعضاء التعاونية “إيمي واردوز” التابعة لدائرة أزكور، بالاضافة الى زيارة لضيعتين لانتاج التفاح، والاطلاع على ما تم انجازه للتهيئة الهيدرو فلاحية لتحسين نجاعة الماء وبالتالي الانتاجية.

وأضاف المصدر نفسه، أن الانجازات الأساسية لمشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية بإقليم الحوز، عرفت على الخصوص تأطير 19 ألف فلاح تابع ل 14 جماعة قروية المنتمية لدائرتي أسني وأمزميز، وغرس 230 هكتار من التفاح، وخلق 12 فريقا مهنيا المنظم في إطار تعاونيات للخدمات الفلاحية.

تجدر الإشارة الى أن مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية باقليم الحوز، بتمويل مشترك من الصندوق الدولي للتنمية الفلاحية، مكن من تأهيل ثلاث وحدات لعصر الزيتون، وادماج زيت الزيتون لمنطقة أمزميز ضمن علامة زيت الزيتون، وتصدير هذه المادة الى الامارات العربية المتحدة، بالاضافة الى المبادرة الخاصة بتسويق الأغنام عبر موقع أحدث بشبكة الانترنيت لفائدة المربين.

وفي إطار البرمجة المستقبلية، يعتزم مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالحوز إحداث ثماني وحدات لتثمين سلاسل الزيتون والتفاح والاستصلاح الهيدروفلاحي، اضافة الى التأطير عن قرب بهدف على الخصوص تحسين الانتاجية من منبع السلاسل الانتاجية، والرفع من جودة المنتوجات التي تم تثمينها، ومنحها الشهادات والعلامات التي تمكنها من التموقع في الأسواق الكبرى.

وخلال هذه الزيارة، نوه أعضاء الوفد المرافق لنائب الرئيس المساعد لصندوق الدولي للتنمية الفلاحية بالمجهودات التي بدلت من قبل كافة الشركاء لهذا المشروع، على الخصوص اقليم الحوز والمديرية الجهوية للفلاحية والمجتمع المدني من خلال الفضاء الاقليمي للجمعيات، والفريق المشرف على هذا المشروع ، وذلك لمستوى المنجزات التي تم تحقيقها.

ومنذ انطلاقه سنة 2013، يرتكز مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية باقليم الحوز، الذي يندرج ضمن استراتيجية مخطط المغرب الأخضر للنهوض بالفلاحة الصغيرة من اجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، ، حول التأطير عن قرب على مستوى ثلاث سلاسل، الزيتون والتفاح ولحم الغنم، عبر مختلف مراحل الانتاج.

يذكر أن هذه الزيارة نظمت على هامش أشغال الندوة الدولية حول القطاني الغذائية التي انعقدت بمراكش مابين 18 و20 أبريل الجاري، التي تميز بمشاركة أزيد من 300 مشارك ينتمون إلى 36 دولة من مختلف جهات العالم، حيث شكلت فرصة لمناقشة مختلف إسهامات القطاني في الأمن الغذائي والتغذية وصحة نظم الإنتاج خصوصا الجانب الإيكولوجيا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.