موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الفلاحة يفتتح بالسعيدية النّسخة السابعة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية

0

 

بمدينة السعيدية، ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي  افتتاح النسخة السابعة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية المنظم من 23 يوليوز إلى 02 غشت 2022 تحت شعار “الجيل الأخضر: المنتوجات المجالية رافعة لبروز طبقة وسطى فلاحية”.

عل مساحة 2000 متر مربع بقلب مدينة السعيدية، يعتبر هذا المعرض فضاء سانحا لتقديم المستجدات المتعلقة بالمنتوجات المجالية للمستهلكين لمدة 10 ايام، خاصة بعد غياب دام مدة سنتين بسبب الظرفية الوبائية لكوفيد-19، وفرصة لتبادل التجارب والخبرات بين التعاونيات الفلاحية والفاعلين والمؤسسات المعنية بإنتاج وتثمين هذه المنتجات الجهوية منها والوطنية.

وتعرف هذه الدورة التي تنظمها المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق بشراكة مع جمعية الدار العائلية القروية بني يزناسن والغرفة الفلاحية بجهة الشرق والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، مشاركة أكثر من 120تعاونية تستجيب منتجاتهم لمعايير السلامة الصحية والمتوفرة على ترخيص من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية (أونسا)، فضلا عن فاعلين مؤسساتيين للتنمية الفلاحية والقروية.

ويأتي تنظيم هذه التظاهرة تماشيا مع استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” التي تضع العنصر البشري في صلب أولوياتها، وتشجع على انبثاق طبقة وسطى فلاحية عبر تطوير مشاريع الفلاحة التضامنية والمقاولات الفلاحية، والتي تنبني أساسا على تطوير جيل جديد من التنظيمات الفلاحية ذات البعد الاقتصادي والاجتماعي.

وتجدر الإشارة إلى أن المخطط الفلاحي الجهوي لاستراتيجية الجيل الأخضر يرتقب تحويل 500 تعاونية فاعلة لتعاونيات من الجيل الجديد، ومواكبة 1850 تعاونية فلاحية وخلق 1300 تعاونية جديدة (الحوامض، التين الشوكي، الأركان، الخروب، التين، الزعرور) وخلق 80 تعاونية فلاحية خدماتية في إطار شراكة بين المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية ومكتب تنمية التعاون.

*المحيط الفلاحي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.