موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الفلاحة يدشن الشطر الأول من مشروع التهيئة الهيدرو-فلاحية للمدار السقوي “الجريفية” باقليم بوجدور

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي،‎يوم الجمعة، بجماعة الجريفية التابعة لإقليم بوجدور، بتدشين الشطر الأول من مشروع التهيئة الهيدرو-فلاحية للمحيط الفلاحي الجريفية، الذي عبأ استثمارا بقيمة 150 مليون درهم.

وأعطى السيد صديقي، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم بوجدور إبراهيم بن إبراهيم والمدير العام لوكالة التنمية الفلاحية السيد  المهدي الريفي وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات أخرى، انطلاقة هذا المشروع الهيدرو-فلاحي لتنمية سلسلة الخضروات والحليب، الذي يندرج في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وسيمكن هذا المشروع المهم، الذي تبلغ مساحته الإجمالية 1000 هكتار باستثمارات إجمالية تبلغ حوالي 310 ملايين درهم، في مرحلته الأولى من سقي 250 هكتارا موزعة على 26 مشروعا للشراكة بين القطاعين العام والخاص حول الأراضي الفلاحية التابعة للملك الخاص للدولة، لفائدة الشباب والمستثمرين بجهة العيون – الساقية الحمراء.

وستساعد هذه المشاريع على تحسين الإنتاجية بهدف تحقيق إنتاج سنوي قدره 1750 طن من الحليب، و90 طن من اللحوم الحمراء، و7000 طن من المحاصيل العلفية، و13.000 طن من الطماطم.

وستمكن هذه المشاريع، كذلك، من تثمين المياه الجوفية، وإحداث 440 فرصة عمل قارة، والمساعدة على تحسين دخل الفلاحين.

وشملت التهيئة الهيدرو-فلاحية حفر عدة آبار، وبناء أحواض لتخزين المياه، وبناء وتجهيز وحدة لمعالجة مياه الري، وبناء محطات للضخ والتصفية والتسميد، بالإضافة إلى تجهيز الضيعات بنظام الري الموضعي.

وأكد السيد صديقي، في تصريح للصحافة، أن هذا المشروع الهيكلي الموجه للمستثمرين الجهويين والمحليين يطمح إلى بلوغ 10.000 هكتار مستقبلا، مذكرا بأنه يندرج في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، وفي إطار تنفيذ الاستراتيجية التنموية الجديدة للقطاع الفلاحي “الجيل الأخضر 2020-2030” التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس.

وأضاف أن هذا المشروع الهيدرو-فلاحي يعتمد على استخدام تقنية الري بالتنقيط بطريقة حديثة، مضيفا أنه سيتم قريبا تركيب الألواح الكهرو-ضوئية لضمان استدامة المشروع وخفض تكلفة الماء لفائدة المنتجين، كما سيتم إنجاز مشروع لتحلية مياه البحر على مستوى هذه الجماعة.

على صعيد آخر، قام السيد صديقي والوفد المرافق له بتدشين سوق عصري جديد للمواشي ببوجدور.

ويهدف هذا المشروع، الذي رصد له غلاف مالي إجمالي قدره 7 ملايين درهم، على مساحة 22.000 متر مربع تشمل محلات تجارية وحظائر للماشية، إلى تطوير وتثمين سلسلة اللحوم الحمراء، وتطوير وتحسين قنوات التسويق بالإقليم، وإحداث فرص عمل، وتحسين دخل الفلاحين.

#المحيط الفلاحي: متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.