موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الفلاحة يتفقد المشاريع المبرمجة لتفعيل المخطط الفلاحي بجهة تادلة

0

بني ملال – في إطار تفعيل المخطط الفلاحي لجهة تادلة-أزيلال، والذي يندرج في إطار ‘مخطط المغرب الأخضر’، قام وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش ، اليوم الخميس ، بزيارة ميدانية لعدد من المشاريع من أجل الاطلاع على حالة تقدم المشاريع المنجزة سنة 2010 وتلك المبرمجة برسم السنة الجارية.

وقد تم في السنة الماضية إنجاز 25 مشروعا، 15 منها تهم مشاريع الدعامة الأولى وعشرة مشاريع تخص الدعامة الثانية التي انضافت إليها خلال السنة الجارية ستة مشاريع. وقد بلغت الكلفة الإجمالية لمختلف هذه المشاريع ثلاثة ملايير درهم.

ويتضمن المخطط الفلاحي الجهوي إنجاز سبعين مشروعا (38 في الدعامة الأولى و32 مشروعا في الدعامة الثانية) بغلاف مالي يقدر ب12 مليار درهم تشمل أيضا العمليات الأفقية.

وقد بدأ الوزير جولته بالأقاليم الثلاثة التي تتكون منها الجهة، بالجماعة القروية الكريفات (إقليم الفقيه بن صالح) حيث قام بزيارة بعض وحدات مصنع ‘صافيلي’ لتنمية سلسة الحليب، قبل أن يشرف على حفل توقيع عقدة التجميع بين المجمع ‘(صافيلي’ التابع لمجموعة ‘أغروبليس’ ومنتجي الحليب.

وتناهز الكلفة الإجمالية لمشروع التجميع الموقع مع حوالي ألفي فلاح، 793 مليون درهم. ويتضمن امتيازات هامة للكسابين لتحسين إنتاج الحليب ودعم جودته وتحويله إلى منتوجات مشتقة وتقوية شبكة التجميع، علاوة على التأطير التقني للمتجمعين.

ويهدف المشروع إلى تحسين إنتاجية الأبقار (8 آلاف بقرة) من 5800 لتر في السنة إلى 6650 لتر، وضمان جودة الحليب بجهة تادلة-أزيلال التي يقدر إنتاجها بحوالي 14 في المائة من الإنتاج الوطني.

وبالجماعة القروية بني عياط (إقليم أزيلال)، زار السيد أخنوش ورش البرنامج الوطني لاقتصاد ماء السقي بالدائرة السقوية تادلة، والذي يدخل في إطار مشروع أم الربيع لاستبدال السقي الانسيابي بالسقي الموضعي.

ويستفيد 2400 فلاحا من هذا المشروع الذي انطلق السنة الماضية والمقام على مساحة تقدر ب10 آلاف و235 هكتار بمنطقة بني موسى وتناهز تكلفته المالية 977 مليون درهم.

ويروم المشروع الذي من المقرر أن تنتهي أشغاله سنة 2014، نجاعة السقي من 50 إلى 90 في المائة، والمساهمة في خلق 650 منصب عمل قار إضافي.

وبالجماعة القروية بني ايعيش (بني ملال)، زار الوزير ورش أشغال بناء مركب يضم وحدة للتسمين ومجزرة ووحدة لتقطيع اللحوم الحمراء الذي يدخل في إطار مشروع التجميع ‘أونفير جينيس’ الذي كان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أعطى انطلاقته في شهر أبريل من السنة الماضية خلال زيارته للمنطقة.

وأشرف السيد أخنوش بالمناسبة على حفل توقيع اتفاقية التجميع لسلسة اللحوم الحمراء بين المجمع (أونفير جينيس) وعينة من 3 آلاف فلاح من مربي الماشية. وتبلغ القيمة الاستثمارية لهذه الاتفاقية 174 مليون درهم، وتتضمن إنشاء وحدة لتسمين 120 ألف رأس من الأغنام و8500 رأس من الأبقار، وإنشاء وحدة لإنتاج الأعلاف المركبة بقيمة 100 طن في اليوم، وإنشاء وتجهيز مجزرة عصرية، وإنشاء وتجهيز وحدة لتحضير اللحوم.

كما اطلع الوزير بعين المكان على مشروع تجميع سلسلة الشمندر السكري من طرف شركة ‘كوسيمار’ الذي يهدف إلى تحسين الإنتاج من 59 إلى 65 طن في الهكتار الواحد، والرفع من الإنتاج من 60 ألف طن إلى مليون و250 ألف طن، وتحسين دخل المنتجين.

وتبلغ القيمة الاستثمارية لهذا المشروع الموقع بين الشركة و11 ألف فلاحا على مساحة تقدر ب17 ألف و500 هكتار، 63ر2 مليار درهم، ويشمل ، على مستوى المنتجين ، تجهيز 11 ألف هكتار بالسقي الموضعي، وتعميم الزرع الميكانيكي، وتعميم البذور ذات النواة الواحدة، وتكثيف التأطير التقني.

وأشرف السيد أخنوش ، من جهة أخرى ، على حفل توقيع اتفاقية شراكة بين الجمعية الوطنية لمنتجي اللحوم الحمراء والجمعية الجهوية لمنتجي اللحوم الحمراء لتادلة، وذلك في إطار مشروع التهجين الصناعي.

وتبلغ تكلفة هذا المشروع الذي يهدف إلى الرفع من مدخول مربي الأبقار عبر تطوير ودعم إنتاج اللحوم الحمراء، أكثر من أربعة ملايين درهم.

وتتلخص مكونات المشروع الذي تساهم فيه الجمعية الوطنية لمنتجي اللحوم الحمراء ب 83 بالمائة من كلفته الاجمالية، في خلق عشر مدارات جديدة للتلقيح الاصطناعي مخصصة للتهجين، والتأطير عن قرب لوحدات تربية الأبقار.

حضر هذه الأنشطة والي جهة تادلة-أزيلال محمد دردوري، وعامل إقليم الفقيه بن صالح نور الدين أوعبو، وعامل إقليم أزيلال على بيوكناش إضافة إلى نواب الأقاليم الثلاثة في البرلمان والمنتخبين ورؤساء المصالح الإقليمية والسلطات المحلية وعدة شخصيات أخرى.

تعليق الصورة: الصورة لكسابة  ببني ملال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.