موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الفلاحة في زيارة تفقدية لمشروع قطب الصناعات الغدائية بمكناس

0

المحيط الفلاحي : قال عزيز أخنوش٬ وزير الفلاحة والصيد البحري٬ الجمعة 24 فبراير الجاري بمكناس٬ إن مشروع قطب مكناس “أغروبوليس” يشكل فرصة حقيقية للاستثمار مفتوحة أمام جميع الفاعلين بالمنطقة لتطوير تنافسيتهم وتنمية مقاولاتهم.ودعا أخنوش٬ في كلمة له خلال يوم إخباري للتعريف بهذا المشروع٬ الفاعلين بقطاع الصناعات الغذائية٬ المغاربة والأجانب٬ إلى الاستثمار في “أغروبوليسمكناس٬ الذي يتيح وعاء عقاريا ملائما لحاجيات مختلف المستثمرين٬ مضيفا أن موقعه الاستراتيجي وارتباطه بمختلف شبكات النقل سيمكنه من توسيع إشعاعه خارج جهة مكناس – تافيلالت٬ ويمكنه أن يمتد حتى منطقة سايس وجزء من الغرب وزعير.

وأعلن أخنوش أنه سيتم خلال السنة الجارية إرساء أرضية داخلأغروبوليس” مكناس مخصصة لتجميع وإنعاش المنتجات المحلية لجهة مكناس والجهات المجاورة٬ مشيرا إلى أن هذا المشروع سيمكن المنتجين الصغار من تطوير الجودة وتنظيم عملية التسويق وبصفة خاصة لدى الأسواق التجارية الصغرى والكبرى.

ومن الرهانات التي يتعين على قطاع الصناعات الغذائية الوطني مواجهتها ما يتعلق بالخصوص بتزويد وحدات الصناعات الفلاحية والمواكبة الضرورية لتنظيم الإمكانيات اللوجيستية٬ مذكرا بأن الأولوية بالنسبة لمخطط “المغرب الأخضر” تتمثل في تركيز الجهود للرفع من وفرة المنتجات الفلاحية المخصصة للتحويل.

وأشار إلى أن تنظيم هذا اللقاء من قبل الوزارة وشركة “ميدز” يشكل مناسبة مواتية لتبادل المعلومات مع جميع الشركاء بهدف توفير الظروف المناسبة لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتنمية القطاع الفلاحي والصناعات الغذائية وإعطاء دينامية للتنمية الجهوية والمحلية

من جانبه٬ أكد عبد اللطيف الحاج حمو٬ رئيس مجلس إدارة شركة “ميدز”٬ أن هذا المشروع يطمح إلى تعبئة أكبر عدد ممكن من الفاعلين المنخرطين في قطاع الصناعة الفلاحية بالارتكاز على الشركاء الجهويين لـ”ميدز” من أجل خلق أرضية جهوية تكون مرجعا للتجميع والتسويق والتحويل وتوزيع المنتجات الفلاحية.

وأوضح أن قطب مكناس أغروبوليس”٬ الذي يتطلب نحو 500 مليون درهم لتهيئته٬ يتعين أن يجلب استثمارات بقيمة 5 مليارات درهم٬ ويمكن من خلق حولي 18 ألف منصب شغل.

وشكل هذا اللقاء٬ الذي عرف مشاركة ممثلي مقاولات تعمل في مجال الصناعات الفلاحية ومنظمات مهنية وشركاء دوليين ومؤسسات عمومية٬ مناسبة لاستعراض مخطط “المغرب الأخضر” واستراتيجية تطوير الأقطاب الفلاحية والفرص ومؤهلات الاستثمار التي تمنحها جهة مكناس تافيلالت.

وتم٬ على هامش هذا اللقاء٬ التوقيع على اتفاقيتين بين وزارة الفلاحة والصيد البحري وشركةميدز” تتعلقان باقتناء أراضي لإقامة مناطق لوجستية وتجارية بمكناس والحسيمة للمنتجات المحلية.

كما عرف هذا اللقاء٬ الذي جرى بحضور٬ بالخصوص٬ والي الجهة محمد فوزي٬ ورئيس المجلس الإقليمي والمنتخبين المحلين والشركاء٬ تنظيم زيارة لمشروع قطب مكناس “أغروبوليس“.

وتهدف شركةميدز” التابعة لصندوق الإيداع والتدبير إلى تطوير وتدبير مناطق الأنشطة الجديدة (السياحية والصناعية وترحيل الخدمات والخاصة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.