موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الفلاحة الإسباني يزور المغرب وقضايا شائكة على طاولة الطرفين

0

بروكسيل ::أعلن وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني، ميغيل آرياس كانيطي، أنه سيقوم بزيارة إلى المغرب في التاسع من فبراير المقبل، حيث سيلتقي بنظيره المغربي، عزيز أخنوش، بهدف مناقشة مختلف القضايا العالقة بين البلدين، و«العمل على تحقيق أكبر تعاون ممكن بين المغرب وإسبانيا في مجالي الفلاحة والصيد البحري».
وتطغى مجموعة من النقط الهامة على أجندة الزيارة التي أعلن عنها على هامش مشاركة الوزير الإسباني في اجتماع لوزراء الفلاحة الأوروبيين في بروكسيل، على رأسها عدم تمديد اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مما كانت له انعكاسات وخيمة على الاقتصاد الإسباني، الذي يعاني أصلا من الأزمة الاقتصادية التي تضرب أوروبا، كما تسبب عدم تجديد الاتفاق في بطالة الآلاف من العاملين في المياه الإقليمية المغربية.
وفي نفس السياق، أكد وزير الفلاحة الإسباني أن دول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين ستتوصل قريبا إلى اتفاق لمنح اللجنة الأوروبية تفويضا، من أجل إعادة فتح قنوات التفاوض مع الجانب المغربي، بغرض إرساء إطار جديد للشراكة بين الطرفين، مشددا على أن «إسبانيا ستعمل على إدخال مجموعة من التغييرات على هذا التفويض، بهدف تسهيل التفاوض بين الجانبين».
وأعاد الوزير الإسباني التأكيد على أن موقف إسبانيا من عدم تجديد اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي واضح، وأن الصيغة التي تم التفاوض عليها من طرف اللجنة الأوروبية في صيغتها القديمة «غير متوازنة»، ولا تخدم مصالح إسبانيا.
يذكر أن البرلمان الأوروبي كان قد صوت في  دجنبر الماضي ضد تمديد اتفاقية الصيد البحري مع المغرب، وهو ما رد عليه الأخير بمطالبته جميع السفن الأوروبية بمغادرة المياه الإقليمية المغربية، ومراجعة كافة الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.