موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الفلاحة -إصلاح الغرف الفلاحية سيمكنها من المساهمة في التنمية الفلاحية والقروية بمناطق نفوذها

0

أكد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، مؤاخر بالرباط، أن إصلاح الغرف الفلاحية سيمكنها من المساهمة في التنمية الفلاحية والقروية بمناطق نفوذها.

وأوضح السيد أخنوش خلال اللقاء التواصلي الذي عقده مع أعضاء الغرف الفلاحية الذين تم انتخابهم مؤخرا على رأس الغرف الفلاحية الجهوية أن المبادئ الأساسية للإصلاح المؤسساتي والتنظيمي لهذه الغرف، ترتكز على دعم هذه المؤسسات وتمكينها من أداء دور رائد على مستوى الجهة في مجال التنمية الفلاحية.

وأضاف السيد أخنوش أن إصلاح هذه الغرف يندرج في إطار تفعيل الإجراءات المقترحة في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي يرمي إلى وضع الأسس الضرورية لاستغلال عقلاني للموارد الطبيعية من خلال عصرنة القطاع الفلاحي وضمان تنافسيته والرفع من قيمته المضافة، علاوة على تحسين مردوديته الاقتصادية والاجتماعية.

من جهة أخرى، أبرز السيد أخنوش أن إصلاح الغرف الفلاحية يهم تقوية تمركزها الترابي بإحداث غرفة بكل جهة، موضحا أنه تم في هذا الإطار إحداث 16 مؤسسة على الصعيد الوطني.

وأشار إلى أن هذا التمركز يهدف إلى دعم دور الغرفة الفلاحية في مجال تعبئة مختلف الفاعلين والمتدخلين في القطاع من أجل مواكبة المخططات الجهوية الطموحة بتنسيق مع المديريات الجهوية للفلاحة التي تم إحداثها في إطار إعادة هيكلة القطاع.

وأضاف أن الإصلاح يروم أيضا دعم الصفة المهنية للغرف من خلال إدماج الجمعيات المهنية الفلاحية الأكثر دينامية بهيئاتها المسيرة وتحسين التنظيم الداخلي من خلال وضع تنظيم هيكلي نموذجي وقانون داخلي ومنظومة معلوماتية للتسيير، مع تحديد اختصاصات كل من الهيئات التقريرية والهياكل الإدارية لعقلنة تدبيرها.

وسلط وزير الفلاحة الضوء على دعم أنشطة الغرف الفلاحية من خلال تحويل أنشطة التدخل التنموي الفلاحي لفائدة الغرف الفلاحية عبر إنجاز عمليات تنموية تتجلى أساسا في تكوين وإخبار الفلاحين ودعم المنظمات المهنية الفلاحية والمستثمرين في مناطق نفوذها.

وأضاف أن الإصلاح يتضمن أيضا دعم قدرة التدخل لدى الغرف الفلاحية بمنحها الوسائل المادية والبشرية الكافية، إضافة إلى وضع نظام ملائم للتمويل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.