موقع ووردبريس عربي آخر

وزير الزراعة الألماني: “المغرب وألمانيا يطوران تعاونا متميزا بينهما في قطاع الفلاحة “

المحيط الفلاحي : قال وزير الأغذية والزراعة الألماني كريستيان شميت، مساء أمس الأربعاء، في برلين، إن المغرب وألمانيا يطوران تعاونا متميزا بينهما في قطاع الزراعة.

وأكد الوزير الألماني، في مداخلة له خلال حفل استقبال أقيم على شرف الصحافيين المغاربة بحضور ممثلين عن اتحاد نقابة الصحافيين الألمان، أقيم عشية افتتاح المعرض الدولي “الأسبوع الأخضر” للأغذية والفلاحة والبستنة، أن البلدين اللذين يقيمان علاقات قوية للتعاون في القطاع الفلاحي نجحا على مر السنين في تحويلها إلى شراكة حقيقية وتعاون (رابح – رابح).

ورحب شميت بمشاركة المغرب، كأول شريك من أفريقيا وخارج دول أوروبا ، في دورة هذه السنة لهذا المعرض الأكبر في العالم والمخصص للزراعة والصناعات الغذائية، مشيرا إلى أن هذه المشاركة من شأنها تعزيز العلاقات القوية القائمة بين المغرب وألمانيا في مختلف مجالات التعاون.

وقال الوزير الألماني في هذا الصدد ” هذه هي المرة الأولى، منذ 90 سنة من عمر الأسبوع الأخضر الدولي ببرلين، التي يتم فيها اختيار بلد غير أوروبي كشريك لهذا الحدث ”.

ورحب عاليا كون المغرب يعتبر أول بلد في أفريقيا يحظى بهذه المكانة الكبيرة.

من جانبه، أكد وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش أن المغرب سعيد بهذه الشراكة الطويلة الأمد مع ألمانيا وبوضع البلد الشريك في معرض “الأسبوع الأخضر” الدولي برلين.

وأضاف أخنوش ، أن المغرب يعول على شراكته مع ألمانيا الذي مكن التعاون معها في مجال الزراعة من دخول منعطف جديد في السنوات الأخيرة وسجل نتائج مشجعة للغاية .

وأبرز الوزير أن الوفد المغربي في الطبعة 81 للأسبوع الأخضر ببرلين سترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم ، وهو ما يعكس الأهمية التي يوليها المغرب لهذا الحدث ولعلاقاته مع ألمانيا.

وأكد الوزير أن المغرب أراد من خلال هذه المشاركة أن يظهر للعالم مختلف أوجه قطاعه الزراعي، مشيرا إلى أن المشاركة المغربية تركز على المنتجات المحلية التي تستفيد من إستراتيجية تنموية خاصة ومكانة مركزية في خطة المغرب الأخضر.

من جانبهم، عبر منظمو “الأسبوع الأخضر” في برلين عن “اعتزازهم وسعادتهم” أن يكون المغرب البلد الشريك في الدورة الحالية لهذا الحدث، مشيرين إلى أن المغرب يشارك في هذا الحدث بشكل منتظم منذ عام 1960.

من جهته، أشاد نائب مدير قطاع الثقافة والاتصالات بوزارة الخارجية الألمانية ميكاييل رينفيلشتويل، بمشاركة المغرب كبلد شريك للمعرض الدولي ، مؤكدا أن ذلك يدل على عمق العلاقات التي تربط بين الرباط وبرلين.

جدير بالإشارة إلى أن معرض “الأسبوع الأخضر”، الذي انطلق منذ سنة 1926 يعد عميد المعارض الدولية المتخصصة في الصناعات الغذائية من حيث جودته والإقبال الكبير الذي يحظى به ، إذ يستقطب على مدى عشرة أيام مئات الآلاف من الزوار والعارضين من مختلف أنحاء العالم.

ويوفر المعرض فرصا ممتازة للبلدان المشاركة لإقامة شراكات تجارية جديدة، وزيادة الصادرات الزراعية وتعزيز صورتها وسمعتها في الخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.