موقع ووردبريس عربي آخر

وزارة الفلاحة: التساقطات الأخيرة تعزز الآمال في موسم فلاحي جيد

0

الرباط : أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري بأن التساقطات المطرية التي شهدها المغرب خلال مطلع الأسبوع كان لها وقع إيجابي على الحالة الإنباتية للزراعات عموما، مما يعزز الآمال في موسم فلاحي جيد.

وأوضح بلاغ للوزارة أن التساقطات الأخيرة ليومي 16 و17 يناير كانت مفيدة للغاية بالنسبة لزراعات الحبوب التي تمثل حالة إنباتية توصف بالجيدة في 70 في المائة من المساحة المزروعة بالحبوب (4،7 ملايين هكتار إلى غاية 15 يناير) وتوصف بالمتوسطة في 30 في المائة وبالسيئة إلى الضعيفة في 7 في المائة.

وتأتي مناطق الغرب ودكالة وزعير وسايس وطنجة وتازة وتاونات في المقدمة بحالة إنباتية جيدة في حدود 80 إلى 100 في المائة. وتوصف الحالة الإنباتية بمناطق الشاوية وبور تادلة وبور الحوز بالجيدة، وتمثل 50 إلى 60 في المائة من المساحة المزروعة.

وحسب الوزارة فإن جودة الغطاء النباتي في يناير 2012 تظل دون مستوى الجودة المسجل في يناير 2011، إلا أنها تظل في العموم مشابهة لمستوى يناير 2010.

وأضاف المصدر ذاته أنه على الرغم من الظروف المناخية غير الملائمة التي أثرت على الغطاء النباتي للمراعي، فإن الحالة تظل قابلة للمقارنة مع حالة الموسم السابق وذلك بفضل تدخل الدولة في إطار برامج الحفاظ على القطيع وحمايته.

وبخصوص البواكر، فقد عرفت زراعتها نموا بنسبة 2 في المائة من الحجم الإجمالي للبواكر الموجهة للتصدير الذي بلغ 266 ألف طن منها 183 ألف طن من الطماطم.

غير أنه تم تسجيل انخفاض في عرض البواكر بالسوق الوطنية مما أدى إلى ارتفاع أسعار بعض المنتجات مثل الطماطم بسبب انخفاض درجات الحرارة منذ متم شهر نونبر في أهم مناطق الإنتاج.

وتوقع المصدر ذاته أن تتحسن هذه الوضعية ابتداء من متم شهر يناير الجاري مع الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة مما سيفضي إلى انخفاض أسعار البواكر في السوق.

وسيرا على نفس الاتجاه نحو الانخفاض، سجل قطاع الحوامض إلى غاية 16 يناير الجاري انخفاضا في الصادرات بنسبة 15 في المائة مقارنة مع التاريخ نفسه من الموسم الماضي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن متوسط الأسعار الشهرية المسجلة في السوق الداخلية منذ مطلع الموسم يتراوح بين 3 و5 دراهم بالنسبة للفواكه الصغرى وبين 2،5 و5،5 دراهم بالنسبة للبرتقال، مسجلا أن مستويات الأسعار هذه تظل مربحة بالنسبة للمنتجين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.