موقع ووردبريس عربي آخر

هذه نتائج المنصات التطبيقية لمبادرة “المثمر” الخاصة بزراعة الخضراوات

0

سجلت مبادرة برنامج “المثمر” لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط  ارتفاعا في مردودية زراعة الخضراوات ، خلال الموسم الفلاحي السابق، بنسب تتراوح ما بين 6 إلى 21 في المائة بالمقارنة مع القطع الفلاحية المرجعية للفلاحين .

ويهدف برنامج “المثمر”، الذي يعد مقاربة مبتكرة ترتكز على الفلاح، إلى التأثير بشكل مستدام على القطاع الفلاحي الوطني وإغناء شبكة الفاعلين المبتكرين في هذا القطاع من خلال الاستناد على نهج علمي لمواكبة مختلف المراحل، إضافة إلى تعزيز الشراكات الفعالة، والحكامة الرشيدة مع مختلف الهيآت الفاعلة، وإدماج مختلف الفئات السوسيو-اقتصادية وخاصة المرأة القروية والشباب.

وحسب المعطيات التي تم تقديمها من طرف فريق برنامج المثمر خلال لقاء وطني نظم عن بُعد يوم الأربعاء السادس من ابريل 2022 حول نتائج المنصات التطبيقية لمبادرة المثمر الخاصة بزراعة الخضراوات، فإن هامش ربح الخاص  بالفلاحين ارتفع بنسبة مهمة.

وتعتمد المنصات التطبيقية على مقارنة علمية تستند على التطبيق والتعلم من خلال المعاينة بهدف عقلنة عملية التسميد وترشيد كميات السقي والوقاية والحد من الأمراض والرفع من المردودية وتحسين جودة الإنتاج مع الحفاظ على الموارد الطبيعية.

إستفادت حوالي 386 فلاحا من خلال 926 منصة تطبيقية..

واستفاد من المنصات التطبيقية الخاصة بزراعة الخضراوات، خلال الموسم الفلاحي 2020-2021، حوالي 386 فلاحا من خلال 926 منصة تطبيقية جرى إعدادها في 27 إقليما تشمل حوالي 88 جماعة ترابية في مختلف جهات المملكة.

وحسب المعطيات التي قدمها المهندسون الفلاحيون التابعون لمبادرة برنامج “المثمر”، خلال اللقاء فقد ناهز متوسط مردودية البطاطس حوالي 43,2 طن في الهكتار بزيادة قدرها 13,1 في المائة، كما وصل محصول البصل إلى 62,1 طن في الهكتار بزيادة 13,9 في المائة.

وبخصوص الطماطم، فقد زاد محصولها في الهكتار الواحد بحوالي 5,7 في المائة ليناهز 89,3 أطنان، والبطيخ بحوالي 36,4 أطنان في الهكتار بزيادة تقدر بـ8,3 في المائة، والدلاح بحوالي 51,9 أطنان في الهكتار الواحد ما يمثل نموا قدره 9,7 في المائة.

وبخصوص جودة الإنتاج الزراعي، فقد ساهم التدبير التقني المحسن واستخدام التقنيات الجديدة في تحسين وزن الثمار بنسبة تتراوح ما بين 5 إلى 23 في المائة. 

المنصات التطبيقية والاستفادة  من نظام الري…

وكانت لتقنيات مبادرة “المثمر” آثار إيجابية أيضا على مستوى استهلاك الماء، حيث استفادت كل المنصات التطبيقية من نظام الري وهو ما سمح باستخدام فعال للموارد المائية، بدءا من تحليل التربة واختيار أنسب الزراعات والأصناف المناسبة والمواكبة على طول مراحل النمو.

تحسين هامش الربح بحوالي 23 في المائة

وعلى مستوى هامش الربح بالنسبة للفلاحين، فقد سمحت التقنيات المعتمدة بتحسين هامش الربح بحوالي 23 في المائة إلى 34 في المائة، وهكذا بلغ هامش الربح بالنسبة إلى البطاطس حوالي 49313 درهما في الهكتار الواحد مقارنة بـ41130 درهما في المنصات العادية، أي بنسبة تحسن تناهز 23 في المائة.

وبالنسبة إلى البصل، فقد وصل هامش ربح الفلاح في المنصات التطبيقية حوالي 27089 درهما في الهكتار الواحد بزيادة قدرها 24 في المائة، وفي الطماطم ناهز الربح 65023 درهما في الهكتار الواحد بتحسن نسبته 33 في المائة.

وخلال عرض هذه النتائج المهمة ، قدم عبد الله بلاج، من مبادرة برنامج “المثمر”، توصيات تهم أساسا تبني برامج مندمجة للزراعات متكيفة حسب كل حوض إنتاج وحسب أنظمة الري المتبعة وذلك من أجل ضمان عقلنة استعمال المدخلات الفلاحية ورفع المردودية والحفاظ على البيئة.

كما دعا السيد بلاج، ضمن اللقاء الوطني، إلى استعمال تركيبات السماد المشخصة المبنية على تحاليل التربة كسماد العمق بالنسبة لجميع أنواع الخضراوات وفي مختلف أنظمة الري المعتمدة، وترشيد استخدام مياه الري عن طريق وضع برنامج يأخذ بعين الاعتبار المعطيات المناخية ونوع التربة والمراحل المختلفة للنمو.

وتضمنت توصيات المهندس الزراعي  أيضا ضرورة استعمال المحفزات الحيوية، مثل الأحماض الأمينية والمركبات العضوية ومزيج العناصر الصغرى، من أجل المساهمة في الرفع من المردودية وجودة الإنتاج وتحقيق أكبر قدر من الربح للفلاحين.

مبادرة “المثمر” فضاء متميزا للتقاسم والتشاور

تعتبر مبادرة “المثمر” فضاء متميزا للتقاسم والتشاور وإرساء نماذج مبتكرة ذات قيمة مضافة يمكن استلهامها من قبل مختلف الفاعلين، تعود بالنفع على سلسلة القيم بأكملها (المقاولة الاقتصادية، الجانب العلمي، أو المؤسسة المالية)، وبالأخص لفائدة صغار الفلاحين.

وتعمل مجموعة “OCP”، في إطار شراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، على حشد فرقها من المهندسين الزراعيين ضمن مبادرة المثمر لمواكبة الفلاحين في جميع جهات المملكة ، وخصوصا الصغار منهم.

المحيط الفلاحي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.