الرئيسية » تعاونيات وجمعيات فلاحية » نساء يبرزن ما تزخر به الأقاليم الجنوبية للمملكة من منتجات محلية غنية ومتنوعة

نساء يبرزن ما تزخر به الأقاليم الجنوبية للمملكة من منتجات محلية غنية ومتنوعة

أبت مجموعة من النساء الصحراويات اللواتي انخرطن في إطار تعاونيات وجمعيات محلية إلا أن يشاركن في الدورة الحادية عشرة للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس، من أجل إبراز المنتجات المحلية التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتشارك في هذه الدورة المنظمة  العديد من مدن المنطقة الجنوبية للمملكة منها على الخصوص كلميم وطانطان والداخلة والعيون والسمارة.

وتعكس المنتجات الصحراوية المعروضة (منتجات الصبار، حليب الناقة، العسل بجميع أنواعه، الحناء، جبن الإبل، الصناعة التقليدية) من قبل هؤلاء النساء الطموحات، المشاريع التضامنية النموذجية والأوراش التنموية التي تحققت بالأقاليم الجنوبية بفضل دعم وزارة الفلاحة والصيد البحري والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة تنمية الأقاليم الجنوبية.

وفي هذا الصدد، قالت رئيسة تعاونية “واحة تغمرت لمنتجات الصبار” من جهة كلميم واد نون رغية بهداش أن التعاونية التي تأسست سنة 2009 بمبادرة من ثماني نساء، تشارك لسابع مرة في هذا المعرض الدولي من أجل إبراز المنتجات المحلية الصحراوية والعمل على إشعاع المنطقة التي ينتمين لها بجماعة أسرير (جهة كلميم واد نون).

وأشادت رغية بدور المعرض الذي أتاح لهن الفرصة على مدى ستة أيام لتسويق منتجاتهن المحلية، مبرزة أن هذه التظاهرة الفلاحية مكنتهن من تحسين مستوى دخلهن وتحقيق مبيعات مهمة وأتاحت لهن أيضا الفرصة للتواصل مع زبناء جدد من مختلف جهات المملكة المغربية.

وأضافت رئيسة الجمعية أن تعاونية “واحة تغمرت للصبار” شاركت في مجموعة من المعارض بالعديد من المدن المغربية، مؤكدة على أن مثل هذه المبادرات مكنت نساء التعاونية من الاطلاع على تجارب وخبرات ناجحة لنساء أخريات من مدن مغربية مختلفة ستشجعهن مستقبلا على تطوير وتحسين منتوجهن.

ودعت رغية بهداش، في هذا الإطار، الجهات المعنية، إلى تعزيز الجهود ودعم مثل هذه المبادرات التي تسهم في تثمين قيمة المنتجات المحلية بالمناطق الصحراوية وإلى إنشاء فضاءات محلية لعرض وتسويق هذه المنتجات والتعريف بإبداعات النساء الراغبات في تحقيق طموحاتهن.