موقع ووردبريس عربي آخر

نتــائــج قيــاسية للمــوسم الفـــلاحــي 2014-2015 بجهــة دكــالة عبــدة

0

المحيط الفلاحي : مكنت الإجراءات المتخذة خلال الموسم 2014-2015 بجهة دكالة عبدة المتعلقة بالتأطير المكثف للمنتجين وبالتموين الجيد لعوامل الإنتاج وتعبئة وتوفير مياه الري طيلة الموسم الفلاحي بالإضافة إلى الظروف المناخية المتميزة إلى تسجيل نتائج قياسية لأهم المنتوجات الفلاحية وخاصة الشمندر السكري والحبوب الخريفية.

فيما يتعلق بالشمندر السكري، فإن مواكبة المنتجين خلال جميع مراحل الإنتاج من خلال تنفيذ عدة إجراءات متخذة بتنسيق مع جميع المتدخلين المنضمين في اللجنة التقنية الجهوية للشمندر وخاصة البرامج المتعلقة بعمليات التموين والزرع والسقي والقلع وتتبع محكم للموسم، مكنت من تسجيل إنتاج قياسي يفوق 1.400.000 طن على مساحة 19.200 هكتار وبمردودية 73 طن/هكتار. أما إنتاج السكر الخام، فقد بلغ 185.000 طن مقابل 170.000 طن خلال الموسم الفارط (+9%).

وفي هذا الصدد، يجب الإشارة إلى أن عملية القلع والتصنيع من طرف معمل السكر كوسومار سيدي بنور مرت في ظروف جيدة مكنت من تتويج نتائج الموسم الشمندر السكري بجهة دكالة عبدة بحيث تم تسجيل وتيرة تصنيع المعمل فاقت 18.000 طن في اليوم وبمعدل 14.600 طن في اليوم.
كما كان لهذه النتائج الحسنة تأثير إيجابي على دخل المنتجين حيث بلغ في المعدل 35.000 درهم في الهكتار، مما أسفر عن الارتياح التام للمنتجين.

أما فيما يتعلق بالحبوب الخريفية والتي تمثل 65٪ من المساحة الصالحة للزراعة، فقد بلغ الإنتاج المسجل لأول مرة 16,7 مليون قنطار؛ أي بزيادة قدرها 153٪ و84٪ مقارنة بالتوالي مع الموسم الفارط والمعدل. ويمثل إنتاج المنطقة السقوية 2,9 مليون قنطار بمعدل مردودية 55 قنطار/هكتار والتي فاقت في بعض المناطق 80 قنطار في الهكتار. أما بالنسبة للمنطقة البورية، فقد بلغ إنتاج الحبوب 13,8 مليون قنطار؛ أي 83% من المجموع وبمعدل مردودية 23 قنطار في الهكتار علما أنه تم تسجيل إنتاجية وصلت إلى 50 قنطار في الهكتار عند بعض المنتجين.
كما تم تسجيل نتائج جيدة ولأول مرة بالنسبة للبذور المختارة حيت وصل الإنتاج إلى 165.000 قنطار مقارنة مع 98.000 قنطار خلال الموسم الفارط.

في مجال الإنتاج الحيواني، تم كذلك تسجيل نتائج جيدة همت الزيادة في إنتاج الحليب المسوق ب 13% (227 مليون لتر خلال الشهور العشر الأولى من الموسم الفلاحي 2014-2015) وفي عملية التلقيح الاصطناعي ب 8% (81.500 تلقيحة) وفي إنتاج اللحوم الحمراء ب 4% (55.600 طن).

وموازاة مع هذه النتائج الجيدة، تم تسجيل تحسن في الإعانات الممنوحة من طرف الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية وذلك بفضل تكثيف الاسثمارات الفلاحية المنجزة من طرف الفلاحين (233 مليون درهم في سنة 2014 مقابل 211 في سنة 2013). أيضا، لوحظ تحسن بشكل كبير في قدرة المنتجين على تسديد مستحقات مياه السقي والتي أسفرت عن نسبة مهمة لاستخلاص مستحقات مياه السقي التي وصل إلى 75% في سنة 2015 مقابل 67% في سنة 2014 و61% في سنة 2013 و54% في سنة 2012.

هاته النتائج القياسية المسجلة خلال الموسم الفلاحي 2014-2015 بجهة دكالة عبدة تعد كذلك ثمرة انخراط وتعبئة المنتجين وكذا المجهودات المبذولة من طرف المصالح الجهوية والمركزية لوزارة الفلاحة والصيد البحري وجميع الشركاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.