موقع ووردبريس عربي آخر

مهنيون يدعون إلى تثمين العنصر البشري داخل سلاسل المنتوجات المحلية

0

المحيط الفلاحي : دعا عدد من المهنيين في قطاع المنتوجات المحلية ٬ يوم الخميس بمكناس٬ إلى تثمين العنصر البشري داخل سلاسل المنتوجات المحلية في أفق تنميتها وتحسين مردودية الفلاحين الصغار والتجار.

وأشارت السيدة خديجة بندريس٬ مسؤولة بوزارة الفلاحة والصيد البحري٬ إلى ضرورة تنظيم قطاع المنتوجات المحلية من أجل “تحقيق بعد اجتماعي يرتكز على احترام البيئة وتجارة عادلة ونقل المعرفة لفائدة الفلاحين الصغار“.

ودعت السيدة بندريس٬ خلال مائدة مستديرة حول موضوع “المنتوجات المحلية المغربية .. تحديات التضامن واستدامة المنتوجات ضمن سلاسل مخطط المغرب الخضر”٬ وذلك في إطار الندوات المنظمة على هامش الدورة الثامنة للملتقى الدولي للفلاحة،إلى ضرورة وضع إطار قانوني لحماية هذه المنتوجات المحلية وتحسين تسويقها منذ مرحلة العرض إلى مرحلة التوزيع٬ مسجلة أن المغرب يتميز بغنى وتنوع منتوجاته المحلية وبالخبرة في مجال فنون الطبخ ٬ داعية إلى ضرورة وضع إطار قانوني لحماية تنوع هذه المنتوجات“.

من جهته٬ دعا مؤسس الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيد عبد الجليل الشقاوي٬ إلى تنمية العنصر البشري الذي يشكل دعامة أساسية للنهوض بقطاع المنتوجات المحلية .

أما السيد الإدريسي الطابع٬ مدير تنمية المنتوجات المحلية بوكالة التنمية الفلاحية ٬ فشدد على أهمية سياسة القرب في هذا القطاع ٬ مؤكدا على ضرورة الفصل بين النصوص والقوانين المنظمة لتوزيع المنتوجات المحلية .

من جانبه٬ أكد السيد علي بنكيران٬ خبير في الاقتصاد الاجتماعي٬ على تظافر الجهود من أجل تثمين المنتوجات المحلية والتصدي للوسطاء الذين يضرون بالقطاع .

وتحضر بلجيكا كضيف شرف في الدورة الثامنة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب نظرا للعلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين والتي تشارك في هذه الدورة بأزيد من 205 مقاولة وتعاونية وجمعيات .

ويعتبر الملتقى الدولي للفلاحة (من 24 إلى 28 أبريل الجاري)٬ المقام على مساحة 10 هكتارات والذي يعرف مشاركة 50 دولة ،فرصة لإرساء شراكات بين مهنيي القطاع من مغاربة وأجانب،ومناسبة لإبراز مؤهلات الفلاحة المغربية ومكانتها ضمن النسيج الاقتصاد الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.