الرئيسية » مشاريع فلاحية » مشروع نموذجي لتجميع منتوج البطاطس بجهة الرباط سلا زمور زعير

مشروع نموذجي لتجميع منتوج البطاطس بجهة الرباط سلا زمور زعير

الخمسيات : يعتبر محصول البطاطس من أهم المحاصيل الغذائية والاقتصادية في العالم . وقد تطورت المساحة المزروعة بالبطاطس في المغرب تطوراً ملحوظاً وأصبح المحصول مكوناً أساسياً في إنتاج الخضروات خلال العقود الماضية حيث وصلت المساحة المزروعة سنويا من البطاطس إلى ستين ألف هكتار بمعدل إنتاج سنوي يصل إلى مليون وخمس مائة ألف طن. ويستقر معدل الإنتاج في 25 طنا في الهكتار، في حين أن المعدل الممكن هو 40 طنا في الهكتار على الأقل، ما يعني أن المغرب متأخر على الإنتاج العادي للبطاطس بأربعين في المائة.

و رافق هدا التوسع في المساحات المزروعة زيادة الكميات المستوردة من البدور البطاطس  المعتمدة . فاحتياج المغرب من هده المادة يصل إلى 150000 طن سنويا وحوالي 30 في المائة من هده الكمية (أي حوالي 45000 طن) مستوردة.  وينطوي هذا الأمر على كثير من المخاطر الفنية الناتجة من انتقال الأمراض المختلفة أهمها الفيروسية خاصة والمختلفة أهمها الفيروسية خاصة وإن بدور البطاطس تتكاثر خضرياً مما يجعلها معرضة لمختلف أنواع الإصابات التي تؤدي إلى انخفاض الإنتاجية بمعدل يتراوح بين  11-50% حسب نوع الإصابة الفطرية والفيروسية , مما حدا بالسيد عبد الحق بنحمادي أن يستثمر في أن وحدة إكثار بزراعة الأنسجة النباتية ضمن مشروع وطني لإنتاج بدور البطاطس.

وقد وقعت في هدا الإطار يوم السبت 22 ماي 2010 اتفاقية التجميع بين السيد أحمد حجاجي المدير العام للوكالة الفلاحية،السيد الهرهوري أحميدة المدير الجهوي للفلاحة بجهة الرباط – سلا – زمور- زعير والسيد عبد الحق بن حمادي بغلاف مالي يقدر ب 244 مليون الدرهم، والتي سيستفيد منها أكثر من 160فلاح مجمع .

الأنتقال من 2 في المائة إلى 50 في المائة من الأحتياج الوطني من بدور البطاطس المعتمدة

وتعد تجربة  التجميع هاته  خطوة نوعية ومتقدمة في مسار الفلاحة المغربية ،حيث سيتم عبرها تجاوز العديد من المشاكل التي يعانيها الفلاح الصغير والمتمثلة في ضعف الإنتاجية الناتجة عن استعمال الوسائل التقليدية وكدا صغر المساحة المزروعة مما يجعلها فلاحة معيشية فقط ولا يؤهلها إلى ولوج السوق المحلية فما بالك بالأجنبية هدا من جهة، ومن جهة أخرى تمكين المجمع المتوفر على الكفاءة والخبرة التقنية من استثمار مؤهلاته وتجاوز الإشكالية العقارية  وكذلك صعوبة التمويل من جهة أخرى .

وبدلك فإن اتفاقية الـتجميع ستعمل على  ضمان ولوج الفلاحين المشاركين فيها إلى وسائل التمويل المناسبة والاستفادة من التأطير والمساعدات التقنية التي سيقدمها المجمع ،مع تأمين تسويق جيد للمنتج حسب متطلبات السوق وبأثمنة تنافسية مما سيحسن الإنتاجية ومنها ارتفاع معدل دخلهم الفردي ومن تم  مستوى عيشهم  ،كما ستمكن المجمع من الولوج إلى القاعدة الإنتاجية وتقوية قدراته التجارية  وهامش الربح ،وكل دلك في إطار فلاحة تضامنية ومندمجة.

ويرتكز هدا المشروع الطموح على جمع عدد من المزارعين في المنطقة المستهدفة حول “مزرعة نواة” لإنتاج  بذور البطاطس (86 هكتار للسيد بن حمادي) بمنطقة آيت سيبرن، إقليم الخميسات.

وسوف ينتقل  عدد المجمعين والمساحة الإجمالية المجمعة من 54 و 214 هكتار في 2010الى 160و 1014 هكتار في عام 2015.

المكونات الأساسية للمشروع

مزرعة التكثير:

الأعداد الهيدرومائي للري بالتنقيط لمساحة 84 هكتار مع بناء ثلاث خزانات مائية بطاقة 120000 وتشييد مباني للاستخدام الزراعي. m3

المختبر:

تشييد مختبر حديث يحتوي علي جميع المعدات الأساسية للإنبات بالأنابيب للحصول على درنات دقيقة خالية من الأمراض.

البيوت المغطاة:

إنتاج حوالي 160 طن من بذور البطاطس على مساحة 2 هكتار  داخل  بيوت محمية.

وحدة التخزين بالتبريد:

تشييد أكبر وحدة تخزين بالتبريد على الصعيد الوطني بسعة 10000 طن لامتصاص الفائض   من الإنتاج وإمداد منتظم للسوق ببطاطس الاستهلاك أو البذور و كذلك الحفاظ على الجودة و تقليل الخسائر و تطوير الصادرات.

* أنظر للمشروع  بالصوت والصورة على الربط التالي :

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=RjAfJmtn0rY

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *