موقع ووردبريس عربي آخر

مشروع تثمين الصباربإقليم كلميم غرس أزيد من 2500 هكتار ما بين 2010 و2012

0

المحيط الفلاحي : تم بإقليم كلميم في إطار مشروع تنمية الصبار الذي يندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر، غرس أزيد من 2500 هكتار على مدى السنوات الثلاث الأخيرة ( 2010-2012)وحسب معطيات المديرية الإقليمية للفلاحة، فقد استفادت من هذه العملية جماعات “أفركط “و”الشاطئ الأبيض” و”تركى وساي” و”تلوينو”لقصابي” و”رأس أمليل” و”تكليت” و”أسرير“. ويهدف مشروع تنمية سلسلة الصبار الذي يتوقع الانتهاء من إنجازه في أفق 2015 ، إلى تحسين دخل الفلاحين بجهة كلميم السمارة والرفع من إنتاجية القطاع وتحسين ظروف التسويق.

ويضم هذا المشروع الذي سيستفيد منه 2400 فلاح، مجموعة من المكونات تهم غرس الصبار على مساحة 3900 هكتار وخلق وتهيئ نقط الماء والمسالك الطرقية وإنشاء وتجهيز وحدة لتثمين المنتوج وضمان تأطير تقني للمنتجين .

ويندرج هذا المشروع -حسب معطيات المديرية الجهوية للفلاحة – ضمن برنامج يهدف إلى الرفع من إنتاج فاكهة الصبار من 150 ألف إلى 360 ألف طن سنويا ورفع دخل الفلاح من 4 آلاف إلى 84 ألف درهم وخلق 100 ألف يوم عمل إضافي . وللإشارة فقد خصص لجهة كلميم السمارة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي الذي يندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر، 15 مشروعا لتطوير وتنمية إنتاج الحبوب وقطاعات التمور والصبار والزيتون وإنتاج العسل واللحوم وحليب النوق وذلك باستثمارات تقدر ب 78ر2 مليار درهم.

ويهدف هذا المخطط الذي سيستفيد منه أزيد من 56 ألف فلاح إلى الرفع من قيمة الإنتاج النباتي بنسبة 67 في المائة وقيمة الإنتاج الحيواني بنسبة 74 في المائة والمساهمة بأزيد من 4 ملايين فرصة عمل إضافية .

كما يهدف إلى توسيع المساحة المخصصة للحبوب عبر تأهيل مناطق نشر مياه الفيض على مساحة 60 ألف هكتار وتطوير إنتاج التمور عبر تحسين ظروف الإنتاج وتحسين إنتاج الصبار عبر توسيع المساحة المغروسة على مساحة 20 ألف هكتار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.