موقع ووردبريس عربي آخر

مشاركة مغربية هامة في الدورة 51 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس

المحيط الفلاحي : افتتح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اليوم السبت، الدورة ال51 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس الذي يعرف مشاركة مغربية هامة.ويقدم الرواق المغربي حوالي 50 منتوجا من 12 جهة من المملكة مع التركيز على تثمين المنتجات المحلية والفلاحة التضامنية. وذكر بلاغ لوكالة التنمية الفلاحية أن الوفد المغربي، الذي سيمثل المغرب في هذه الدورة، يضم ما لا يقل عن 30 عارضا يمثلون تعاونيات وتجمعات اقتصادية وشركات مغربية خاصة، لتقديم منتجاتهم للزبناء الدوليين والزوار.

وتندرج المشاركة المغربية في هذا الحدث الدولي البارز، والتي تشرف على تنظيمها وكالة التنمية الفلاحية، في إطار مخطط “المغرب الأخضر” واستراتيجية تطوير المنتجات المحلية التي أعدتها وزارة الفلاحة والصيد البحري.

وسيقدم لزوار المعرض الفرنسيين والدوليين، في جناح مغربي على هيئة قصبة من الجنوب تمتد على مساحة 325 متر مربع، وعلى مدى تسعة أيام، نحو 50 منتوجا، بينها الزيتون وأركان والزعفران وماء ورد الجنوب والتمور والتين الشوكي والزيتون والكبار والكسكس، من 12 جهة من المملكة تمثل تنوع المنتجات المغربية.

وحسب البلاغ فإن، وكالة التنمية الفلاحية، وهي المكلفة بتنفيذ مخطط “المغرب الأخضر”، حرصت، في إطار استراتيجية تطوير تسويق المنتجات المحلية، على دعم التعاونيات المشاركة في المعرض لترويج منتجاتها بشكل جيد، مضيفا أن العارضين استفادوا من مواكبة الوكالة على مستوى الترويج والتسويق لمساعدتهم على تثمين منتجاتهم.

وفي إطار تأهيل عرض التعاونيات، تم اتخاذ عدد من المبادرات الرامية إلى زيادة الطاقة الإنتاجية لهذه التعاونيات وتحسين جودة منتجاتها وتعبئة هذه المنتجات وتلفيفها للاستجابة لمتطلبات الزبناء.

ويضم الجناح المغربي، على الخصوص، فضاء للعرض والتذوق يحتضن أروقة العارضين حيث يمكن لهؤلاء عقد لقاءات مع الشركاء المحتملين. وسيشهد الجناح تنظيم العديد من الأنشطة على مدى أيام المعرض، تشمل ورشات للطبخ والتذوق
و
في افتتاح المعرض أكد السيد هولاند الرئيس الفرنسي ، في تصريح للصحافة على هامش زيارته للمعرض، على أهمية هذه التظاهرة، مبرزا أن “الفلاحة تعتبر رهانا للاقتصاد والتشغيل والتجارة الخارجية وجودة الحياة والأمن الغذائي”.

ويعرف المعرض، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية ثاني مارس المقبل، مشاركة 1300 عارض من 22 بلدا، يمثلون مختلف فروع الفلاحة.

ويتضمن برنامج المعرض عقد ندوات دولية حول “آفاق تنمية الشراكات الفلاحية والغذائية بالمتوسط” ولقاءات أخرى حول “الفلاحة الحضرية” و”التجهيزات الفلاحية الحديثة”.وكان حوالي 700 ألف شخص قد زاروا الدورة السابقة للمعرض الذي يقترح لقاءات بين مربي الماشية والمنتجين والموزعين في المجال الفلاحي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.