مجلة المحيط الفلاحي

مشاركة متميزة لوكالة التنمية الفلاحية في الحوار الإقليمي للصندوق الأخضر للمناخ.

شاركت وكالة التنمية الفلاحية بشكل متميز في الحوار الإقليمي للصندوق الأخضر للمناخ الذي تم تنظيمه في بوزنيقة خلال الفترة ما بين الرابع والعشرون إلى 28 من يونيو ، حيث قاد المدير العام للوكالة، السيد المهدي الريفي، مائدة مستديرة عُرضت خلالها التجارب الناجحة للوكالة في تعبئة التمويلات المناخية، خاصة من خلال الصندوق الأخضر للمناخ. حيت  تم استعراض أهم الدروس المستخلصة من هذه التجارب، وتقديم لمحة عامة عن نماذج الشراكات المبتكرة لتعزيز التمويلات المناخية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

# اجتماعات استراتيجية لتسريع التمويل…

وعلى هامش هذا الحوار عقد المدير العام السيد الريفي  والوفد المرافق له اجتماعًا ثنائيًا مع أمانة الصندوق الأخضر للمناخ بقيادة السيدة نونهلانهلا زينديلا، نائبة المديرة التنفيذية ورئيسة البرمجة. ناقش الطرفان سبل تسريع تمويل المشاريع المقدمة للصندوق، ودعم وكالة التنمية الفلاحية في رفع اعتمادها للحصول على التمويلات الخاصة بالمشاريع المتوسطة.

# حضور رفيع المستوى…

تميزت جلسة الافتتاح، التي ترأستها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، السيدة ليلى بنعلي، بحضور وفد هام من وكالة التنمية الفلاحية. قدم السيد المهدي الريفي للسيدة الوزيرة مشاريع الوكالة مع الصندوق الأخضر للمناخ، بما في ذلك مشروع تنمية شجر الأركان في المناطق الهشة (DARED) والعمل المشترك مع قطاع التنمية المستدامة حول التمويل المناخي.

# مشاركة فعالة في الندوات…

شاركت وكالة التنمية الفلاحية في هذا الحدث الدولي الكبير من خلال تدخلاتها في عدة ندوات لتقديم تجربتها كمؤسسة معتمدة لدى الصندوق الأخضر للمناخ. تم عرض مشاريعها الممولة، مثل مشروع تنمية شجر الأركان في المناطق الهشة (DARED) النمودجي ، وتقديم توصيات لتنشيط الشراكة بين الصندوق الأخضر وبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

# لقاءات لتعزيز التعاون..

على هامش الحوار، عقد المدير العام للوكالة لقاءً ثنائيًا مع مسؤولي الصندوق الأخضر للمناخ لبحث تقدم المشاريع المشتركة، وبحث سبل تسريع تمويل المشاريع الجديدة المقدمة من قبل الوكالة.

كما نظمت الوكالة في السادس والعشرون من  يونيو، لقاء عمل عرف مشاركة السيد مارك دوماس، خبير متخصص في القطاع الفلاحي والغابات لدى الصندوق الأخضر للمناخ، والذي مكن من  خلاله  الاطلاع على مراحل تقدم المشاريع الجديدة المقدمة من قبل الوكالة. ويتعلق الأمر بمشروع تنمية المراعي بجهة الشرق ومشروع التكيف مع تغير المناخ في المناطق الجبلية في إقليم خنيفرة.

كما عرف هذا اللقاء مشاركة فاعلة للهيئات المنفذة كالمديرية الجهوية للفلاحة ببني ملال – خنيفرة، والمديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق، ومديرية تنمية المجال القروي والمناطق الجبلية، ومديرية الري وإعداد المجال الفلاحي بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

# نموذج للنجاح والشراكة المستدامة ..

خلال هذا اللقاء، تم تسليط الضوء على الجهود المبذولة لتحسين وتنمية القطاع الفلاحي في المغرب، حيث أكد السيد مارك دوماس على أهمية دعم المشاريع الهادفة إلى التكيف مع التغيرات المناخية وتعزيز الاستدامة في المناطق الريفية والجبلية. وقد قدمت وكالة التنمية الفلاحية عرضاً شاملاً عن المشاريع والإنجازات المحققة حتى الآن، بالإضافة إلى الخطط المستقبلية لضمان استمرارية التنمية الفلاحية المستدامة.

وأشار السيد دوماس إلى أن هذه المبادرات تعتبر خطوة هامة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز قدرة المجتمعات الريفية على مواجهة التحديات المناخية. وأعرب عن تفاؤله بمستقبل التعاون بين الصندوق الأخضر للمناخ ووكالة التنمية الفلاحية لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في القطاع الفلاحي المغربي.

# التعاون وتبادل الخبرات …

وفي ختام اللقاء، اتفق المشاركون على أهمية استمرار التعاون وتبادل المعلومات والخبرات لضمان نجاح المشاريع وتحقيق أهدافها المرجوة. كما تم التأكيد على دور الصندوق الأخضر للمناخ في دعم التنمية المستدامة وتوفير الموارد اللازمة لتنفيذ المشاريع الحيوية التي تعود بالنفع على ساكنة العالم القروي   و المناطق الجبلية في المغرب.

بمشاركتها الفعالة في هذا الحوار الإقليمي، تبرز وكالة التنمية الفلاحية مرة أخرى دورها الريادي في تعزيز التمويلات المناخية وتقديم نماذج مبتكرة للشراكة والتنمية الزراعية المستدامة في  المملكة المغربية .

وللاشارة تعتبر وكالة التنمية الفلاحية أول هيئة معتمدة في المغرب من طرف الصندوق الاخضر للمناخ ، وكذلك تعتبر الهيئة الوحيدة المعتمدة من طرف صندوق التكيف ، مما يخول لها تمويل مشاريع التنمية المستدامة المتعلقة بالتغيرات المناخية .

#المحيط الفلاحي: عادل العربي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.