موقع ووردبريس عربي آخر

مشاركة أطر إفريقية في دورتين تكوينيتين بأكادير

0

أكادير: يشارك أربعون إطارا إفريقيا، ابتداء من الأسبوع المقبل بمركب البستة بأكادير، في دورتين تكوينيتين حول “السلامة الصحية للأغذية وأنظمة تدبير جودة المنتوجات الطازجة“.

وأوضح بلاغ لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة – مركب أكادير، أنه سيتم تأطير الدورتين التكوينيتين اللتين تم تمويلهما عبر هبة من المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، من طرف أساتذة ومهنيين مغاربة مختصين في هذا المجال.

وسيستفيد من الدورة التكوينية الأولى المخصصة للأطر المنحدرة من البلدان الناطقة بالانجليزية والممتدة من 18 أبريل الجاري إلى 9 ماي المقبل، أطر كل من أنغولا وبوتسوانا وإيرثيريا وإثيوبيا وكينيا وغانا وليبيريا وغامبيا والمالاوي ولوسوتو والموزمبيق وجزر موريس وناميبيا ونيجيريا وسوازيلندا والسيشل وسييرا ليون وأوغندا وتانزانيا وزيمبابوي وزامبيا.

وسيشارك في الدورة الثانية، الممتدة من 9 شتنبر إلى فاتح أكتوبر المقبل، ممثلو البلدان الفرونكفونية، وهي البنين وبوروندي والكامرون وجزر القمر والكوت ديفوار ودجيبوتي والغابون وغينيا وغينيا الاستوائية ومدغشقر ومالي والنيجر وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الكونغو والسينغال والتشاد والطوغو ورواندا.

وسيتولى مهمة التنسيق لهاتين الدورتين السيد أحمد آيت أوباحو، الأستاذ بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة – مركب البستنة بأكادير.

وجرى تنظيم سبع دورات تكوينية من قبل المعهد والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، لفائدة أزيد من 150 إطارا ينتمون ل` 21 بلدا إفريقيا فرونكوفونيا منذ سنة 1997 حول مواضيع مختلفة تهم مجال البستنة.

ويعتبر المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا مؤسسة مالية تم إحداثها تماشيا مع القرار الصادر عن مؤتمر القمة العربية السادسة المنعقدة سنة 1973.

ويهدف المصرف أساسا الى المساهمة في تطوير التعاون الاقتصادي والمالي والتقني بين العالم العربي وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء، وذلك من خلال منح القروض والهبات والنهوض بالصادرات العربية نحو الدول الإفريقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.