موقع ووردبريس عربي آخر

مخطط المغرب الأخضر يعتمد على فلاحة تضامنية اجتماعية… (مسؤول )

0

الفقيه بن صالح : أكد السيد أحمد حجاجي المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية أن مخطط المغرب الأخضر يعتمد على فلاحة تضامنية اجتماعية باستثمارات ممولة من طرف الدولة تهدف تحسين دخل الفلاح خاصة في المناطق الجبلية والبورية بجهة تادلة أزيلال.

وأبرز السيد حجاجي في مداخلة له٬ خلال اللقاء الجهوي لانطلاق الموسم الفلاحي 2012/2013 بجهة تادلة أزيلال٬ نظمته المديرية الجهوية للفلاحة أمس الجمعة بإقليم الفقيه بن صالح٬ بتنسيق مع الغرفة الجهوية للفلاحة٬ أن وزارة الفلاحة والصيد البحري تعمل على تشجيع الفلاح على الزرع المبكر خاصة بالنسبة للشمندر السكري والحبوب الخريفية والرفع من المردودية وتحسين جودة المنتوج خاصة بالنسبة للزيتون والحوامض ٬ والاقتصاد في ماء السقي ٬ وتزويد الكسابين بالمناطق التي تضررت من آثار الجفاف بالأعلاف المدعمة خاصة الشعير والأعلاف المركبة .

وأشار إلى أن الوزارة الوصية وعلى غرار المواسم الفلاحية الفارطة٬ قامت بدعم أثمنة البذور المختارة خلال الموسم الفلاحي الحالي 2012-2013 من أجل مساعدة الفلاحين وتشجيعهم على استعمالها (القمح الصلب 180 درهم للقنطار) والقمح الطري (170 درهم للقنطار) والشعير (160 درهم للقنطار) حيث تم تخصيص 135 ألف قنطار لجهة تادلة أزيلال مقابل 120 ألف قنطار في الموسم الماضي.

وتتراوح أثمنة البذور المختارة المدعمة من طرف الدولة ما بين 315 درهم و460 درهم للقنطار بالنسبة للقمح الطري٬ وما بين 360 درهم و505 درهم للقنطار بالنسبة للقمح الصلب وما بين 335 درهم و480 درهم للقنطار بالنسبة للشعير.

وقد تميز الموسم الفلاحي الحالي بانطلاق قافلة المجمع للحبوب 2012 بشراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط والتي تروم تنظيم أفضل لسوق الأسمدة ٬ وضمان تزويد السوق بالكميات الكافية من مختلف الأسمدة خاصة بالمناطق النائية واستقرار أثمنة الأسمدة الفوسفاطية عند الفلاح في مستوى الموسم الفارط.

وحسب وثيقة أعدتها المديرية الجهوية للفلاحة ببني ملال تمت برمجة حوالي 372 ألف و600 هكتار لزراعة الحبوب الخريفية بأقاليم بني ملال والفقيه بن صالح وأزيلال٬ خلال الموسم الفلاحي الحالي 2012-2013 منها 309 ألف هكتار بالمنطقة البورية.

وتم تخصيص غلاف مالي بحوالي 12 مليار درهم لإنجاز 70 مشروعا بالجهة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي 2010-2020 موزعة ما بين أربعة ملايير و964 مليون درهم لإنجاز 38 مشروعا (الدعامة الأولى) وتهم سلاسل الزيتون والحوامض واللوز واللحوم الحمراء والحليب٬ فيما خصصت 583 مليون درهم لإنجاز 32 مشروعا (الدعامة الثانية)٬ وتهم الزيتون والرمان والتفاح والعنب واللوز والجوز والخروب اللحوم الحمراء وتربية النحل٬ فيما خصص مبلغ ستة ملايير و400 مليون درهم للعمليات الأفقية.

وتقدر المساحة المستهدفة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي الذي يندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر ب120 ألف و800 هكتار في الدعامة الأولى ٬ وب68 ألف و400 هكتار في الدعامة الثانية ٬ فيما يبلغ عدد الفلاحين المستهدفين 114 ألف و540 .

وبخصوص البرنامج الوطني لاقتصاد ماء السقي بالدائرة السقوية لتادلة٬ سيتم إنجاز القنوات من القطر الكبير٬ وإنجاز شبكة التوزيع ومحطة التصفية وتجهيز القطاع بالمآخذ وإنجاز حوض التوازن الهيدروليكي٬ فضلا عن العمليات المواكبة للمشروع منها الدعم التقني في مجال الإرشاد الفلاحي٬ وتكوين الأطر والتقنيين لدعم المشروع٬ وذلك بهدف الاستعمال المعقلن لتقنيات الري الموضعي وتثمين تجهيزات نظام السقي الموضعي وتثمين المنتوجات الفلاحية.

وقد تم خلال هذا اللقاء الذي حضره على الخصوص والي الجهة ٬عامل إقليم بني ملال السيد محمد فنيد ٬ ورئيس الجهة ٬ وعامل إقليم الفقيه بن صالح ٬والمدير الجهوي للفلاحة٬ ورئيس الغرفة الجهوية للفلاحة٬ تقديم عروض من طرف كل من المديرية الجهوية للفلاحة حول “التدابير المتخذة لانطلاق الموسم الفلاحي 2012/2013 “٬ والمجمع الشريف للفوسفاط٬ والقرض الفلاحي للمغرب٬ والتعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.