موقع ووردبريس عربي آخر

لقجع الحكومة تهدف من خلال هذا البرنامج الى توفير المنتجات الفلاحية بأثمنة في المتناول

أكد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية فوزي لقجع على هامش مراسم التوقيع على الاتفاقية الإطار بين الحكومة ومهنيي قطاع الفلاحة اليوم الثلاثاء ،  أن القطاع الفلاحي في المغرب، وخصوصا الإنتاجين الحيواني والنباتي، عرف تغيرات جوهرية على مستوى منظومة الإنتاج، ما يؤكد أهمية مواكبة هذا القطاع الحيوي.

وسجل السيد لقجع أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم والتي أثرت على أثمنة المدخلات الفلاحية بشكل واضح، مبرزا أنه كان من الضروري تدخل الحكومة للحد من هذه الآثار وجعل هذه المدخلات في متناول الفلاحين، وخاصة الصغار منهم حتى يتمكنوا من ممارسة نشاطهم في أحسن الظروف وتوفير المواد الأساسية من لحوم وخضروات بأسعار في متناول المواطنين.

و للإشارة يأتي تفعيل الحكومة للإجراءات الاستعجالية لبرنامج مكافحة آثار الجفاف خلال السنة الجارية، على غرار تنفيذها سنة 2022 برنامجا استثنائيا للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية تفعيلا للتعليمات الملكية السامية بكلفة إجمالية بلغت 10 ملايير درهم.

ويشمل هذا البرنامج الذي أعدته الحكومة ثلاثة محاور تتمثل في حماية الرصيد الحيواني، وحماية الرصيد النباتي ودعم سلاسل الإنتاج، وتعزيز قدرات تمويل القرض الفلاحي.

المحيط الفلاحي: عادل العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.