موقع ووردبريس عربي آخر

لقاء بالحاجب حول تثمين سلسلة الصوف و دعم سبل تسويق المنتوج.

المحيط الفلاحي : ناقش باحثون و مهنيون و صناع تقليديون و فاعلون في هيئات و مكونات المجتمع المدني خلال لقاء تواصلي احتضنته مدينة الحاجب نهاية الأسبوع الماضي حول سلسلة الصوف مختلف الآليات و التصورات الكفيلة بتثمين هذا المنتوج المحلي و دعم سبل و وسائل تسويقه باعتباره يشكل مكونا أساسيا في القطاع الفلاحي على مستوى الإقليم .

و استعرض المشاركون في لقاء تواصلي نظمته جمعية ” بلاطان الحاجب ” بشراكة و تعاون مع عمالة الإقليم حول موضوع ” سلسلة الصوف .. رافعة للتنمية المحلية المستدامة ” مختلف الإكراهات التي تعترض تنمية و تطوير هذا المنتوج و كذا المشاكل التي تعرفها عملية الإنتاج و التحويل و التسويق و التي تشكل تحديا أما المهنيين و الكسابة لتثمين هذا المنتوج و الرفع من مردوديته .

و أكد سعيد لايطا رئيس ” جمعية بلاطان الحاجب ” على اهمية تنظيم هذا اللقاء الذي يندرج في إطار تنزيل توصيات اليوم الدراسي الذي نظم خلال شهر ماي الماضي بالحاجب حول تنمية سلسلة الصوف بالإقليم و ذلك في إطار الدورة الثالثة لمهرجان ( الدرازة ) .

و استعرض مختلف الإمكانيات و المؤهلات التي يتوفر عليها إقليم الحاجب في مجال تنمية و تطوير و تثمين سلسلة الصوف، مشيرا إلى انه و رغم هذه الإمكانيات فإن هذا المنتوج أضحى في السنوات الأخيرة يواجه إكراهات متعددة حول مجالات التسويق تحرم في الغالب الفلاحين و مربي الأغنام على وجه الخصوص من موارد مالية مهمة يمكنها أن تشكل قيمة مضافة لدعم التنمية الاقتصادية و الاجتماعية المحلية . .

و أكد على أهمية إشراك كافة مكونات سلسلة الصوف و كذا الشركاء المحليين و المهنيين المؤسساتيين و المتدخلين المغاربة و الأجانب في التشخيص الدقيق لمعيقات تثمين هذه السلسلة على مستوى الإقليم و العمل بالتالي على صياغة خارطة طريق تحدد البدائل الممكنة لإعادة الاعتبار لهذه المادة الحيوية التي كشفت الدراسات و الأبحاث العلمية إمكانية استعمالاتها المتجددة في العديد من القطاعات ذات القيمة المضافة ما يفتح آفاقا واعدة لفائدة مختلف المتدخلين بهذه السلسلة .

و بعد أن ذكر بالدعم الذي تقدمه مخططات و برامج كل من مخطط المغرب الأخضر و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و وزارة الصناعة التقليدية و وكالة التنمية الاجتماعية لمختلف المبادرات التي تروم تنمية و تطوير سلاسل الإنتاج الفلاحي المحلي، أكد رئيس جمعية بلاطان الحاجب أن هذا اللقاء التواصلي سيتوج بإحداث فريق عمل يضم مختلف الشركاء المعنيين بسلسلة الصوف بهدف تحديد و ضبط أنجع السبل الممكنة لتحقيق تنمية هذه السلسلة على مستوى الإقليم و كذا بمنطقة الأطلس المتوسط باعتباره يشكل الامتداد الطبيعي لإقليم الحاجب إلى جانب تحديد محاور برنامج زمني لتنمية سلسلة الصوف .

و من جهته أكد السيد عبد اللطيف تحيفة الكاتب العام لعمالة الإقليم على أهمية هذه المبادرة المحلية المتفردة على المستوى الوطني و التي تروم تثمين سلسلة الصوف بإقليم الحاجب و منطقة الأطلس المتوسط من خلال تعبئة المهنيين و الكسابة و تحفيزهم على تثمين هذا المنتوج و بحث سبل تطوير تسويقه .

و قال إن سلسلة الصوف باعتبارها مكونا أساسيا و محوريا في الاقتصاد الاجتماعي و التضامني تشكل عنصرا مهما في تحقيق التنمية المستدامة ، مشيرا إلى ضرورة تشجيع الاستثمارات المنتجة التي ترتكز على هذه السلسلة و التي من شأنها أن تساهم في الرفع من المردودية و خلق فرص الشغل و بالتالي تحسين مستوى عيش العاملين في القطاع .

و أوضح أن هذا اللقاء التواصلي الذي يحضره العديد من الخبراء والباحثين والمهنيين والكسابة والفاعلين في قطاعات الصناعة التقليدية و الصناعات التحويلية يشكل مناسبة لدراسة مختلف الآليات الكفيلة بتثمين هذا المنتوج المحلي سواء بالنسبة لمربي الماشية أو للمهنيين في قطاع الصناعة التقليدية المرتبطة بالصوف و كذا أنشطة الصناعات التحويلية و غيرها .

يشار إلى أن تنمية سلسلة الصوف بإقليم الحاجب التي يستجيب إحداثها و تنميتها لقيم و مبادئ المحافظة على البيئة و التنمية المستدامة تحتاج إلى تنظيم حملات تواصلية و توعوية لتحسيس المستهلك بمكانة الصوف و بقيمة هذه السلسلة مع العمل على المحافظة على تقاليد مربي الماشية سواء المهنيين أو الكسابة بالإضافة إلى استدامة مهارات و خبرات الصانعات التقليديات و مختلف العاملين في القطاع إلى جانب تنمية و تطوير أنشطة تحويل الصوف من خلال تحفيز القطاع الخاص على إحداث مقاولات صغرى و متوسطة بالإقليم فضلا عن التعريف بالفوائد المتعددة لهذه المادة الطبيعية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.