موقع ووردبريس عربي آخر

لشبونة.. وزير الفلاحة يجري مباحثاث ثنائية مع البرتغال والهند وسنغافورة وسانت لوسيا وسيشل

0

 

على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول المحيطات، الذي ينعقد من 27 يونيو إلى 1 يوليوز 2022 في لشبونة بالبرتغال، أجرى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، عدة مباحثاث ثنائية مع نظرائه من البرتغال والهند وسنغافورة وسانت لوسيا وسيشل.

و ركزت المباحثات بشكل خاص على مجالات الصيد والبحث العلمي والأوقيانوغرافي. وقد تمت مناقشة العديد من المواضيع التي يمكن أن تشكل محاور لتعزيز التعاون مع هذه البلدان، لا سيما فيما يتعلق بالبحث في مجال مصايد الأسماك ورصد آثار التغيرات المناخية، لا سيما في المجال الزراعي.

واجرى السيد صديقي  مباحثاث ثنائية مع وزيرة الفلاحة البرتغالية السيدة مارية دو سيو أنطونس لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين . وشكلت مباحثات السيد صديقي والوزيرة فرصة لمناقشة تعزيز العلاقات الثنائية أكثر  بين البلدين في القطاع الزراعي حيث يعتبر البرتغال شريكا مهما في الفلاحة والبحث والابتكار الزراعي والعلاقات التجارية.  وعقد  السيد صديقي  إحتماعا ثنائي مع وزير البحث العلمي الهندي، رحب الطرفان بالفرص الجارية وإمكانيات تعزيزها من خلال تعبئة الجهات الفاعلة الأخرى.

وناقش السيد صديقي مع وزير خارجية سنغافورة سبل تعزيز العلاقات والتبادلات التجارية بين البلدين في ضوء الفرص المتاحة، لا سيما في المجال الفلاحي.

وخلال اللقاء مع وزير البيئة لسانت لوسيا، رحب الوزيران بالعلاقات بين البلدين الشقيقين وأعربا عن رغبتهما في تعزيزها. مع وزير الزراعة والتغيرات المناخية والبيئة لسيشيل، يتعلق الأمر بإقامة جسور التبادل في مجالي البحث والابتكار.

و للاشارة يضم الوفد المغربي برئاسة الوزير، ممثلين عن قطاعات الصيد البحري، والتنمية المستدامة، والملاحة التجارية، والداخلية، والشؤون الخارجية، والمالية، والبحرية الملكية، بالإضافة إلى الوكالة الوطنية للموانئ، والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، والوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والجامعة الوطنية لصناعات تحويل وتثمين المنتجات البحرية، وممثلي الهيئات المنتخبة.

المحيط الفلاحي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.