موقع ووردبريس عربي آخر

لائحة المتوجين في الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب في نسخته السادسة

0

مكناس : توج الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب في نسخته السادسة التي اختتمت فعالياتها أمس الأحد بتسليم جوائز استحقاق تقديرية وتشجيعية للعارضين والمشاركين المتوجين في هذه الدورة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.

وطبقا للتعليمات الملكية السامية، لم تدخل الأملاك الفلاحية حلبة التنافس وذلك لفسح المجال أمام المتبارين الآخرين في هذه الدورة التي عرفت مشاركة 35 دولة وبرنامجا غنيا باللقاءات والندوات وإبرام سلسلة من الاتفاقيات الاقتصادية.

وعادت جوائز الاستحقاق التشجيعية والتقديرية، للمتوجين وفق كل قطب من أقطاب الملتقى، وأخرى عينية لقطب المواشي.

وهكذا عادت جائزة الاستحقاق للسيد طارق السجلماسي عن مجموعة القرض الفلاحي، وجائزة أحسن مشاركة دولية للسيد برونو جوبير عن فرنسا، وجائزة أحسن مشاركة في قطب الآلات الفلاحية للسيد بناني يوسف عن “كوميكوم“.

أما جائزة تثمين المنتوج فعادت للسيد الطاهري بيمزاغ عن شركة “كتبية”، وجائزة الجديد في آليات تربية المواشي للسيد ناصر الحسن عن شركة المشاريع المتحدة ، وجائزة أحسن عارض في قطب المنتوجات الفلاحية للسيد حميد الراجي عن شركةشاي سلطان”، وجائزة تنويع المنتوج للسيد اسماعيل الجامعي عن “مجموعة الجامعي“.

كما آلت جائزة الاندماج والأنشطة الاجتماعية للسيدة زينب خطاب عن الاتحاد الوطني لدور العائلات القروية، وجائزة الاندماج للسيد ادريس بن الشيخ عن مركز الحليب، وجائزة الطبيعة للسيد عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه ومحاربة التصحر، وجائزة تثمين اللحوم الحمراء للدكتور حمو أوحلي عن ” بيو بيف“.

وبخصوص جائزة أحسن عارض في مجال الفلاحة والتنمية المستدامة فقد عادت إلى السيد يونس الزريكم عن المجموعة الفلاحية “التازي”، وجائزة أحسن مشاركة من حيث الجودة للسيد محمد الصالحي عن مجموعة “كاينة”، وجائزة التجميع تسلمها السيد أمين قنديل عن شركة “شرف كوربوريشن“.

أما جائزة أحسن ابتكار فكانت من نصيب السيد هشام بلمراح عن التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، وجائزة التجهيز في ميدان السقي للسيد غزالي سعيد عن شركة ” كيرالما”، وجائزة الفلاحة التضامنية للسيدة أوست زهرة عن شبكة الجمعيات التنموية بالرشيدية .

وبخصوص جوائز أحسن مربي سلالات الأغنام فقد عادت بالنسبة لسلالة بني كيل للسيد الطيب بن جربوع (جرادة -الجهة الشرقية)، وسلالة تيمحضيت للسيد خا علي مصطفى من إفران ،وسلالة الدمان للسيد أحمد الأنصاري من الرشيدية (جهة مكناس -تافيلالت)، وسلالة بوجعد للسيد عبد السلام الرويسي من خريبكة، وسلالة السردي للسيد أحمد التاغي من سطات (جهة الشاوية ورديغة) ،والسلالة البيضاء الجبلية للسيد أحمد بخيي من ورززات (جهة سوس ماسة درعة).

أما جوائز أحسن مربي الماعز فعادت بالنسبة للصنف المحلي للسيد محمد بن بلا من الصويرة (جهة مراكش تانسيفت الحوز)، في حين عادت جوائز مربي الأبقار الحلوب عن سلالة هولشتاين للسيد محمد الحجوجي من تارودانت (جهة سوس ماسة درعة)، وسلالة مونبيليارد للسيد محمد غزال من الحاجب (جهة مكناس تافيلالت).

وفي صنف جائزة أحسن منتج لحوم أبقار من سلالات مهجنة فعادت في صنف شارولي للسيد بوشتى بوصوف ، والصنف الأبيض البلجيكي للسيد محمد الجبلي، وفي صنف شارولي الأبيض الأزرق للسيد مصطفى الخولي (جهة الدار البيضاء الكبرى).

وفي صنف أحسن مربي الإبل، توج بجائزة أحسن مربي الإبل من سلالة الزرق الصحراوي الحاج حم ولد ديحان ، وأحسن مربي إبل صنف “المرموري” للسيد محمد بابا (جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء).

ومن جهة أخرى وفي إطار تفعيل مضامين الإستراتيجية الجديدة للإرشاد الفلاحي لمخطط المغرب الأخضر، نظمت وزراة الفلاحة والصيد البحري عملية وطنية لانتقاء أحسن المنتجين همت جميع جهات المملكة، وشملت مختلف سلاسل الإنتاج الفلاحية الأساسية ، وطبقا للتعليمات الملكية السامية تم استثناء ضيعات الأملاك الفلاحية من التباري حيث أسفرت هذه العملية عن تتويج 18 فلاحا ومربي الماشية.

وهكذا عادت جائزة الاستحقاق الفلاحي في مجال إنتاج الحبوب للسيد الحسين مستف (جهة فاس بولمان)، وفي مجال إنتاج البواكر للسيد ادريس السفياني عن مجموعة الدرهم (جهة واد الذهب لكويرة)، وفي مجال إنتاج الخضروات للسيد يوسف دينيا (جهة مراكش تانسيفت الحوز)، وفي مجال إنتاج الزيتون للسيد عبد الحفيظ الهمص (جهة تازة الحسيمة تاونات).

كما عادت هذه الجائزة في مجال إنتاج الزراعات السكرية للسيد عبد القادر قنديل (جهة دكالة عبدة)، وفي مجال إنتاج التمر للسيد توفيق شرادي (جهة مكناس تافيلالت)، وفي مجال إنتاج البذور المختارة للسيد محسن أحمد (جهة الرباط سلا زمور زعير)، وفي الفلاحة العصرية في مجال الحوامض للسيد عبد الله جريد (جهة سوس ماسة درعة)، وفي مجال الأشجار المثمرة للسيد عبدو عزيز سيمو (جهة الغرب شراردة بني حسن)، وفي مجال تحسين الأغنام للسيد الجيلالي دحوحي (جه الشاوية ورديغة).

أما في مجال إنتاج الحليب، فعادت الجائزة إلى السيد محمد الطاهري (الجهة الشرقية)، وفي مجال تسمين الأبقار للسيد عبد الرحيم الشطبي (جهة تادلة أزيلال)، وفي مجال تربية الماعز للسيد باركو لمباركي (جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء)، وفي مجال تربية النحل للسيد عبد الرحيم الزمزمي (جهة الرباط سلا زمور زعير) وللسيد خالد عزوزي (جهة طنجة تطوان).

وفي مجال تربية الإبل فعادت للسيد عمر أدخيل (جهة كلميم السمارة)، وفي مجال اللحوم البيضاء للسيد محمد أوكاها (دهة سوس ماسة درعة)، وفي مجال إنتاج بيض الاستهلاك للسيد بوشتة بوسوف (جهة الدار البيضاء الكبرى).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.