موقع ووردبريس عربي آخر

قطاع مصايد الأسماك بروما يقدم مساهمة متزايدة الأهمية في الأمن الغذائي وسبل المعيشة…

قالت ماريا هيلينا سيميدو، نائبة المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) المعنية بالمناخ والموارد الطبيعية، يوم السبت، أن قطاع مصايد الأسماك يقدم مساهمة متزايدة الأهمية في الأمن الغذائي وسبل المعيشة، ولكن لا يزال هناك الكثير مما يجب القيام به لتحسين ظروف العمل التي لا تزال تشكل خطرا على الكثير من الناس في هذا القطاع.

و كانت سيميدو تتحدث في فعالية خاصة أقيمت في روما بمناسبة اليوم العالمي لمصايد الأسماك 2019 بتنظيم مشترك من الفاو والفاتيكان ومنظمة العمل الدولية، في اليوم الختامي للندوة الدولية لاستدامة مصايد الأسماك التي نظمتها الفاو هذا الأسبوع.

و تعمل الفاو عن كثب مع الحكومات والشركاء الدوليين والعاملين في القطاع لمعالجة الصيد غير المشروع وغير المبلغ عنه وغير المنظم وضمان حماية حقوق الصيادين.

وقالت سيميدو: “كل ساعة، يموت أربعة صيادين أثناء قيامهم بعملهم، ليس من الرجال فحسب، بل من النساء أيضاً. وتتزايد انتهاكات حقوق الإنسان والممارسات غير المقبولة في المراحل المختلفة من سلسلة القيمة في مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية”.

وتعد مصايد الأسماك البحرية والداخلية ذات أهمية قصوى للغذاء والتغذية. لكن نحو 33 في المائة من مخزونات الأسماك البحرية يتم اصطيادها عند مستويات غير مستدامة بيولوجياً، أي ثلاثة أضعاف المعدل المسجل منذ 40 عاماً. ومن المتوقع أن ينمو الطلب بنسبة 20 في المائة بحلول عام 2025 مع ارتفاع عدد سكان العالم.

وعلى الصعيد العالمي، يعتمد أكثر من شخص واحد من كل عشرة أشخاص على الصيد لكسب العيش وإطعام أسرهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.