موقع ووردبريس عربي آخر

قطاع الدواجن شهد تطورا كبيرا في مجالات الإنتاج والمراقبة والتسويق والاستهلاك خلال السنوات الأخيرة (لقاء)

أكد مشاركون في لقاء حول ” قطاع الدواجن .. واقع عملية الذبح وآفاقها “، نظم اليوم الخميس بالدار البيضاء ، أن قطاع الدواجن في المغرب شهد تطورا كبيرا في مجالات الإنتاج والمراقبة والتسويق والاستهلاك خلال السنوات الأخيرة .

وأوضحوا خلال هذا اللقاء الذي نظمته الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب ، والجمعية الوطنية للمجازر الصناعية للدواجن ، أنه بعد سنة 2006 ، تم تعزيز الترسانة القانونية المنظمة لهذا القطاع ، مما سمح بعد ذلك بإنشاء وحدات صناعية لإنتاج الدواجن وإعدادها وتسويقها وفق معايير صارمة من أجل ضمان الجودة والشروط الصحية للمنتوج الذي يتم تسويقه .

وفي هذا الصدد، أبرز السيد عمر بن عياشي رئيس الجمعية الوطنية للمجازر الصناعية للدواجن ، أنه بفضل جهود المهنيين ومختلف المتدخلين ، تم تسجيل طفرة نوعية تجسدت أساسا في الاستثمارات الكبيرة في هذا القطاع الذي يساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

وأضاف أن هذه الطفرة تجلت بالخصوص في إنشاء العديد من وحدات الإنتاج والذبح التي تشتغل في إطار الاحترام التام للقوانين ، وهو ما يوفر منتوجا يراعي الجودة المطلوبة ، ولا يضر بصحة المستهلك .

وفي مقابل هذا المنتوج ، يضيف السيد عياشي ، هناك منتوج آخر للقطاع غير المنظم ، والذي لا يخضع للمراقبة الصحية ، وقد يعرض صحة المستهلك للخطر ، وهو ما يطرح تحديات تتعلق بتوسيع مجال الإنتاج المراقب الخاضع لمعايير الجودة .

وفي السياق ذاته، أبرز السيد عبد الله المدهون رئيس المصلحة البيطرية ( المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية / الدار البيضاء ) ، أن كل سلاسل الإنتاج المتعلقة بقطاع الدواجن شهدت تطورا كبيرا في مجالات التربية والتغذية والنقل والذبح والتحضير ، خاصة في الشق المتعلق بأنشطة القطاع المنظم الذي يخضع للقانون .

وأشار إلى أن عملية تنظيم القطاع ومراقبته، التي تم الاشتغال عليها لسنوات، جعلت مختلف الوحدات الصناعية ، التي تحترم معايير الجودة، توفر منتوجا صحيا لا يشكل خطرا على صحة المستهلك .

وأضاف أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يضطلع بدور هام في مراقبة منتوج هذه الوحدات ، من خلال قيامه بمراقبة لكل نظام الإنتاج بناء على تحليل المخاطر وذلك بالاعتماد على مجموعة من المؤشرات الدقيقة ، مشيرا في الآن ذاته إلى أن مجموعة من الوحدات الصناعية تقوم بمراقبة ذاتية لمنتوجها مراعاة لشروط الجودة .

وقد شهد هذا اللقاء، الذي حضره ممثلو وحدات تشتغل في هذا المجال ، نقاشا ركز على السبل الكفيلة بالتغلب على بعض الإكراهات المتعلقة أساسا ، بتحسين ظروف الإنتاج ، وعملية التسويق من خلال توسيع دائرة التحسيس بأهمية المنتوج المراقب ، وكذا التغلب على بعض المشاكل البيئية التي يتسبب فيها القطاع غير المنظم ، خاصة أثناء عملية الذبح .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.