موقع ووردبريس عربي آخر

فلاحون يطالبون الحكومة بتعويضات عن الأضرارالناجمة عن الصقيع

0

المحيط الفلاحي : تعرضت مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالخضار والفواكه للتلف، نتيجة موجة البرد والصقيع التي اجتاحت المغرب. ولم تسلم الماشية من العواصف حيث نفق الآلاف منها.

وأقرت وزارة الفلاحة المغربية بالتأثيرات السلبية لموجة البرد والصقيع على الكثير من الزراعات المبكرة والمروية خصوصا، مشيرة إلى أن الوضعية رغم ذلك مُتحكم فيها حاليا، ووعدت باتخاذ الإجراءات الضرورية اللازمة لدعم الزراعات المتضررة في أقرب الآجال.

خسائر ومطالب

وأُتلفت كميات ضخمة من البطاطس وفواكه الموز والتوت والأفوكادو والليمون وغيرها، وكانت الأضرار واضحة في القرى الواقعة بالقرب من هضبة “اللوكوسفي منطقة العرائش.

وأحرق البرد الشديد، الذي بلغ في بعض المناطق بضعة درجات تحت الصفر، أوراق الشمندر، كما أن مساحات الكلأ المُعد لإطعام الخرفان والماعز والأبقار تعرضت لأضرار كبيرة.

وطالب مزارعون الجهات المسؤولة في الحكومة الحالية بالتدخل عاجلا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في خضم ما سموه بالكارثة الطبيعية التي أصابت زراعاتهم في بضعة أيام، فضاعت نتائج أشهر من العمل والجهد الدءوب، كما تكبدوا خسائر مالية معتبرة أغلبها تم صرفه في تكاليف الأسمدة والبذور والزراعة.

وتساءلوا عن دور “صندوق مقاومة الكوارث” الذي سبق للحكومة أن وضعته لمثل هذه الظروف الطارئة في البلاد، مطالبين بصرف تعويضات مالية عن ما أصاب محاصيلهم الزراعية من إتلاف وخسارة نتيجة الصقيع الشديد، وباتخاذ إجراءات وتدابير ملموسة تهدف إلى حماية الفلاحين الصغار خاصة، وإرشادهم إلى طرق تجاوز ما حل بهم من كوارث طبيعية.

وكان المغرب قد استحدث صندوقا خاصا بمكافحة تداعيات الكوارث الطبيعية عام 2008، بعد أن شهدت البلاد فيضانات مهولة أدت إلى خسائر بشرية ومادية جسيمة، فقدمت المملكة العربية السعودية حينها هبة مالية تقدر بـ 100 مليون دولار للمغرب، تم وضعها في الصندوق إلى جانب تمويلات مؤسسات رسمية داخل المغرب،بهدف مساعدة السكان المتضررين من مختلف الكوارث الطبيعية.

وأشارت وزارة الفلاحة إلى أن الصقيع خلف أضرارا فادحة أضرت بالزراعات الهشة، مثل البطاطا والزراعة السُّكرية؛ فموجة البرد قضت على أراض مزروعة بالبطاطا تمتد على مساحة 4700 هكتار، أغلبها في طنجة وتطوان. وبالنسبة للزراعات السكرية، فإن أكثر من 14 ألف هكتار من قصب السكر ضربها الصقيع، من ضمن 17 ألف هكتار وهي المساحة الإجمالية في المغرب المخصصة لقصب السكر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.