موقع ووردبريس عربي آخر

على هامش الملتقى الدولي لتثمين الموارد المائية بالمناطق الجافة و شبه الجافة

المحيط الفلاحي : في إطار انفتاح الجامعة على محيطها الخارجي، و تفعيلا لدورها في المساهمة في النهوض بالتنمية على الصعيد الجهوي و المحلي، نظم مختبر” تدبير و تثمين الموارد الطبيعية ” وكلية العلوم و التقنيات، و جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، ملتقى علميا دوليا تحت عنوان : “تثمين الموارد المائية بالمناطق الجافة و الشبه جافة ” و ذلك أيام 26، 27 و 28 ماي 2014 برحاب كلية العلوم و التقنيات بني ملال.

و يأتي اختيار هذا الموضوع لأهميته و راهنيته بحكم أن الماء أصبح يسمى الذهب الأزرق و أن الماء سيكون حسب المتتبعين سبب النزاعات في القرن الواحد و العشرين، بين الدول و الشعوب مثل البترول في القرن العشرين. وذلك راجع لندرة هذه المادة الحيوية مع الزمن و للتغيرات المناخية التي لم تعد حالة ظرفية بل بنيوية على مستوى العالم. و هذه الظاهرة تتأكد أكثر في المناطق الجافة وشبه الجافة حيث الموارد المائية أصبحت تقل باستمرار.

و قد عرف هذا الملتقى مشاركة العديد من الباحثين و العلماء و المهتمين سواء من المغرب أو من عدد من البلدان الإفريقية و العربية و الأوربية مثل النيجر، بوركينا فاصو، الجزائر، تونس، اليمن، ايطاليا و فرنسا… ، حيث تم تدارس أهم المشاكل التي يعرفها مجال الماء في هذه المناطق من خلال تقديم آخر ما استجد من بحوثهم و أعمالهم العلمية و ذلك في المواضيع التالية:

تثمين و تدبير المياه البحرية

تثمين المياه السطحية و الجوفية

تنمية تربية الأحياء المائية

تثمين مياه السقي

و عند اختتام هذا الملتقى الدولي الهام الذي نظم من طرف كلية العلوم والتقنيات ببني ملال بمناسبة احتفالها بالذكرى العشرين لتأسيسها، تم تبني عدة توصيات من أهمها :

– إنشاء لجنة مكونة من جميع المؤسسات المهتمة بقطاع الماء بجهة تادلة أزيلال من أجل تثمين وترشيد هذه المادة الحيوية وذلك بإشراك التعليم، والتكوين، والبحث، و الإرشاد، ونقل التكنولوجيا والتدبير.

ويمكن تبني هذه التوصية من طرف الجهات الأخرى بالمملكة المغربية أو بلدان أخرى بالمناطق الجافة وشبه الجافة

– يجب على الباحثين وجميع الجهات الإقليمية الفاعلة، تنسيق الجهود لتلبية التوقعات وتحقيق التنمية المستدامة للجهة

– استبدال الزراعات المستهلكة كثيرا للمياه بأخرى أقل استهلاكا أو أكثر تثمينا لهذه المادة الحيوية

– يجب دراسة الجوانب القانونية والاقتصادية للإدارة السليمة وتثمين الموارد المائية

– اقتصاد الماء و تثمينه هما تربية و قناعة و واجب أخلاقي و وطني قبل أن يكونا إجراءات تطبيقية و قانونية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.