موقع ووردبريس عربي آخر

عدد المُوقِّعين على عَريضة مُناهَضة الجوع يتجاوز 250 ألفاً.

0

المنظمة تَستهدِف تحقيق رقم المليون توقيع

روماوقَّع أكثر من 250000 شخص عريضةًَ لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “FAO” عبر موقع المنظمة1billionhungry.org، من أجل مُطالَبة الحكومات بأن تَتَخِذ من قضية محو الجوع أولويّتها القُصوى بينما تُواصِل حملتها اللافتةُ للأنظار انتشارها الحثيث عبر أرجاء الكُرة الأرضية.

وصرّح جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة “فاو، قائلاً أن “الكُرة أخذَت تتدحرج ونحن الآن على الطريق الصحيحة وصولاً إلى هدفنا في جمع مليون توقيع مع نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل”. وأضاف الدكتور ضيوف، “أنّي لأحثّ الجميع على توقيع العريضة عبر شبكة الإنترنت، للتدليل على تضامنهم مع المليار جائع“.

وتقول العريضة المتاحة عبر موقع المنظمةhttp://www.1billionhungry.orgأن التوقيع واجبٌ على كُلِ “مَن يَجِد أنه لا يمكن القُبول بأنّ ما يقرب من مليار شخص يحيّون حياةً من الجوع المُزمِن… ولسوف نَستَحِث الحكومات لكي تَتَخِذ من هدف القضاء على الجوع أولويّتها القُصوى إلى أن تَتَحقَّق هذه الغاية“.

وتَتَخِذ الحملة أداةً لها من فيديو ترويجيّ للنجَم السينمائي جيريمي آيرنز، يُعيد فيه تأدية دور الممثل الأصليّ في فيلم السبعينات الأشهر  “الشبكة – Network”، مُعرباً عن “ثورة الغَضَب” بسبب استمرار وضعيّة الجوع إلى يومنا هذا.

وتلجأ الحملة إلي برمجيّاتٍ مُبتكرة، طوِّرت على يد البرفسور  رايلي كرين، الزميل حامل الدكتوراه لدى معهد “ماساشوستيس التكنولوجي لوسائل الإعلام”  “MITML”، حيث تُتيح للموقّعين مُتابعة تأثيرهم الشخصي عبر الخارطة الدولية بينما يُواصل أصدقاؤهم التوقيع حذواً لمثالهم الشخصيّ في أمكنةٍ أخرى. وتُمكِّن الخارطة العائدة إلى مُحرِّك البحث “غوغل” من الاحتفاظ بمسارٍ مُستمر لعدد التواقيع في كلّ بلدٍ على حدة.

ويعتمد انتشار العريضة على الاتصال الشخصي بين الأصدقاء، بالإضافة إلى وسائل الإعلام الاجتماعي مثل “فيسبوكوغيرها. ويتيح برنامجٌ خاص في سجّل “فيسبوك” الاجتماعي الشبكي الآن لكُل المُستخدمين التوقيع على العَريضة مباشرةً وتشجيع الأصدقاء والأقرباء على التوقيع معهم في نفس السِجل.

وقد أقرّ مؤتمر القمة العالمي للأغذية “WFS” في وقتٍ يعود إلى عام 1996، بحضور 185 بلداً في ذاك الوقت هدف خفض عدد الجياع بمقدار النصف على الأقل إلى ما لا يتجاوز 420 مليون نسمة بحلول عام 2015.

وإن تواصَلَت الأوضاع الراهنة لخفض الجوع في العالم فإن الوتيرة الحالية لن تَبلُغ الهدف المحدَّد قبل حلول عام 2150، أي سيلقى الملايين من الأبرياء حتفهم بالهلاك جوعاً… ناهيك عن معاناتهم التي لا تُوصَف حتى وأن أمكن التحرُّك الآن لدرء الخطر عنهم.

وتَتَخِذ حملة المنظمة “فاو” من أيقونة الصفّارة الصفراء رَمزاً لها في الاحتجاج تعبيراً عن أن “كفانا من وضعيةٍ لم تَعُد تُحتَمَل”. وقد صيغت شعاراتُ الحملة التي تَستَحِث على توقيع العريضة إلى الآن بثلاث عشرة لغة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.