موقع ووردبريس عربي آخر

صديقي يترأس المجلس الادراي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية

0

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، اليوم الاربعاء 6 يوليوز 2022 بالرباط، المجلس الإداري للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، وذلك بحضور أعضاء المجلس وممثلي الشركاء المؤسساتيين.

وشكل هذا الاجتماع مناسبة لعرض وتقديم تقرير التدبير والإنجازات التقنية والمالية لسنة 2021، وكذا اهم الانجازات التي حققها المكتب بالأسدس الأول من سنة 2022.

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد وزير الفلاحة  السيد صديقي بالإنجازات التي حققها المكتب على المستوى التقني والمالي ،  كما أكد على الدور الأساسي للمكتب في حماية الرصيد الوطني الحيواني والنباتي بفضل حكامته الجيدة فيما يتعلق بالمراقبة الصحية والتدابير الوقائية المتخذة لحماية الرصيد الحيواني والنباتي الوطني.

وسلط  المسؤول الحكومي  الضوء على التقدم الذي أحرزته “أونسا”  في تسهيل ولوج المنتجات الفلاحية الوطنية الى الأسواق الخارجية على مستوي الصحة والصحة النباتية.

من جانبه تطرق  السيد عبد الله الجناتي المدير العام “لأونسا” في عرضه الى متابعة تنفيذ القرارات السابقة وتوصيات مجلس الإدارة لسنة 2021 والإنجازات المالية لسنتي 2021 والأسدس الأول لسنة 2022 وكذا أهم إنجازات برامج الحماية الصحية والصحة النباتية للرصيد الحيواني والنباتي والبرامج المتعلقة بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

فيما يخص حماية الصحة الحيوانية، أبرز المدير العام “لأونسا” البرامج الرئيسية المتعلقة بمكافحة الأمراض الحيوانية، لا سيما تعزيز مناعة القطيع الوطني ضد الحمى القلاعية وجدري الأغنام وطاعون المجترات الصغيرة.

كما تم تثمين جهود المكتب فيما يتعلق بالإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها من أجل تفادي ظهور أنفلونزا الطيور شديد الضراوة ببلادنا والحفاظ على الحالة السليمة للمغرب إزاء هذا المرض،  كما تم التطرق إلى الإجراءات التي تم اتخاذها فور اكتشاف ظاهرة اختفاء طوائف النحل ببعض المناطق بالمملكة.

وأشار السيد الجناتي الى الجهود التي يبذلها المكتب من أجل حماية الرصيد النباتي الوطني وذلك عبر برامج مكافحة الآفات الزراعية كالحشرة القرمزية وسوسة النخيل الحمراء.

واطلع أعضاء المجلس على الارتفاع الذي عرفه عدد التراخيص الصحية الممنوحة للوحدات العاملة في القطاع الغذائي بنسبة % 19 .

ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك لسنة 2022، تمت الإشارة الى تدابير المراقبة المكثفة المتخذة التي يقوم بها المكتب على الأعلاف والأدوية البيطرية ومياه شرب الاضاحي ومخلفات الدواجن بضيعات إعداد وتسمين الأغنام والماعز. وتمت الإشارة الى تسجيل 242.000 وحدة تسمين وترقيم 7,2 مليون رأس من الأغنام والماعز.

وأكد المجلس على ضرورة مواصلة دعم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وتعزيز موارده، كما قام بتهنئة اطر المكتب على الصعيد المركزي والجهوي وأشاد بالتعبئة والانخراط الدائمين لشركاء المكتب بالقطاع العام والخاص وكذا مهني القطاع.

المحيط الفلاحي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.