موقع ووردبريس عربي آخر

السيد صديقي يترأس المجلس الإداري للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الثلاثاء الثاني عشر من  دجنبر 2023 بالرباط، المجلس الإداري للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا).

شكل هذا الاجتماع مناسبة لعرض وتقديم الإنجازات التقنية والمالية لسنة 2023، وكذا برنامج عمل المكتب لسنة 2024.

 وفي كلمته  الافتتاحية، سلط السيد صديقي الضوء على التقدم الذي أحرزه أونسا خلال السنوات الأخيرة وأشاد بالإنجازات التقنية والمالية التي حققها المكتب. كما هنأ السيد الوزير جميع أطر المكتب على جهودهم الملحوظة في حماية الصحة النباتية والحيوانية والسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وأشاد بدور السلطة الصحية للمكتب في حماية الصحة العمومية.

من جهته، تطرق السيد عبد الله الجناتي، المدير العام للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية خلال العرض الذي قدمه، الى حصيلة أهم الإنجازات التي سجلها المكتب برسم سنة 2023، وبرنامج عمل المكتب لسنة   2024على مستوى برنامج حماية الصحة النباتية والحيوانية الوطنية والسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمدخلات الزراعية والمختبرات، وتقييم المخاطر، والتواصل والتعاون الدولي وكذا الحكامة والرقمنة.

وفيما يخص الشق المتعلق بحماية الرصيد الحيواني الوطني، سلط المدير العام لأونسا الضوء على الإجراءات المتخذة من طرف مصالح المكتب لتعزيز مناعة القطيع الوطني، خصوصا ضد الحمى القلاعية ومرض الجدري وطاعون المجترات الصغيرة، خاصة حملات تلقيح الأبقار، وكذا حملة تلقيح الاغنام والماعز بالمناطق الحدودية. كما شدد على أنه لم يتم تسجيل أي حالة من الحمى القلاعية منذ يوليوز 2019.

وتطرق المدير العام لأونسا الى برنامج تكثيف برنامج مراقبة وحدات تربية الدواجن، مما أدى إلى ارتفاع بنسبة 17٪ في عدد وحدات تربية الدواجن المراقبة سنة 2023. حيث قامت مصالح المكتب بسحب 139 ترخيصًا لعدم توفر الشروط اللازمة من حيث السلامة الصحية.

فيما يتعلق بتزويد الأسواق الوطنية باللحوم الحمراء، خاصة لحوم الأغنام والأبقار، قام المكتب بالمصادقة على عدة نماذج من الشهادات الصحية مع عدة دول المصدرة. بالإضافة إلى ذلك، تم تنفيذ إجراءات صحية لضمان إجراء المراقبة الصحية على الحيوانات المستوردة، مع مواكبة العاملين في القطاع.

وتم إجراء ما لا يقل عن 1140 عملية مراقبة خلال عمليات الاستيراد، على مستوى نقاط التفتيش الحدودية.

وعلى صعيد وقاية الرصيد النباتي الوطني ضد الآفات والأمراض النباتية، قام المكتب بتعزيز برامج مكافحة الآفات الزراعية كالحشرة القرمزية وسوسة النخيل الحمراء سنة 2023، إضافة إلى برنامج حماية الصحة النباتية للغابات.

وفي مجال مراقبة السلامة الصحية للمنتجات الغذائية، كثف المكتب عمليات مراقبة جودة وتتبع زيت الزيتون ومشتقاته، حيث أجريت ما يقرب من 400 زيارة صحية منتظمة للوحدات الإنتاجية، أسفرت على تعليق 15 ترخيصا صحيًا وسحب 13 آخرين.

وفي سياق آخر، طور المكتب القدرات التحليلية  لمختبراته باستخدام أحدث التجهيزات لفحص الملوثات وبقايا الآفات الزراعية والأدوية البيطرية.

إضافة إلى ذلك، كشف السيد الجناتي بأن المغرب، الذي يمثله المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية انتخب بالإجماع، منسقا لإفريقيا ضمن اللجنة التنفيذية للدستور الغذائي (كوديكس).

كما خصصت أشغال الاجتماع كذلك، للوقوف عند الإنجازات المالية الهامة التي حققها المكتب خاصة فيما يتعلق بمؤشرات الالتزام والأداء برسم سنة 2023 التي عرفت تطورا ملحوظا.

#المحيط الفلاحي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.