موقع ووردبريس عربي آخر

صادرات القمح الروسية تلقى دعما من المخزونات وتوقعات بمحصول قياسي

0

 

 توقعت شركة «سوفكون» للاستشارات الزراعية أمس الخميس أن تتمكن روسيا من زيادة صادراتها من القمح في الموسم الجديد (من يوليو/تموز إلى يونيو/حزيران من العام التالي) بسبب زيادة المخزونات المرحَلة في جنوب البلاد وتوقعات بمحصول قياسي وانتهاء حصة تصدير حكومية.

وتسنى للمصدرين الروس إلى حد بعيد حل المشكلات المتعلقة بالمسائل اللوجستية وتحويل المدفوعات الناجمة عن العقوبات الغربية المفروضة على موسكو منذ أواخر فبراير/شــباط.
ويقومون بتصدير القمح من الجانب الروسي من البحر الأسود وبين الحين والآخر من بحر آزوف.
وباعتبار روسيا من أكبر مُصدِّري القمح في العالم، فإن زيادة صادراتها ستساعد على الوفاء بجانب من الطلب العالمي المتزايد في حال ظلت الصادرات الأوكرانية على انخفاضها ولم تستعد كييف إمكانية الوصول إلى موانئ البحر الأسود المغلقة أمامها منذ بدأت موسكو عملياتها العسكرية يوم 24 فبراير/شباط.
وقالت «سوفكون» أنه إذا أمكن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بحلول الصيف، فإن أوكرانيا ستزيد صادراتها من القمح من موانئها الجنوبية سريعاً، بينما تحتاج كييف إلى بيع مخزوناتها الكبيرة والحصول على العملة الصعبة لتمويل وارداتها.
وقال أندريه سيزوف، رئيس «سوفكون»، لرويترز أن كلا الاحتمالين سيساعدان في تهدئة المخاوف الخاصة بأمن الغذاء على مستوى العالم وخفض الأسعار العالمية، فضلاً عن تخفيف الضغوط عن الدول الأفقر، حيث تؤثر التكاليف المرتفعة لواردات القمح على الميزانيات الحكومية.
وأضاف «الطلب العالمي سيراوح مكانه. فإذا ظلت الموانئ الأوكرانية مغلقة، فسيتحول جانب من الطلب إلى روسيا. لكن إذا كان هناك اتفاق سلام، فستبدأ أوكرانيا في التصدير ســــريعاً».
وتقدر الشركة المتخصصة بأبحاث الصادرات الزراعية أن تبلغ صادرات روسيا من القمح في موسم التسويق الجديد ما إجماليه 41 مليون طن، مقارنة مع 33.9 مليون في الموسم الحالي. وروسيا في طريقها لجمع محصول قمح قياسي في 2022 عند 87.4 مليون طن، رافعة توقعاتها بمقدار 900 ألف طن.
ومن ناحية أخرى، قال سيزوف أن أوكرانيا ربما تصدر 20 مليون طن من القمح في موسم 23/2022 إذا تم فتح موانئها من جديد.
وكان من الممكن أن تكون صادرات روسيا الحالية أعلى لولا حصة تصدير حكومية تضع قيودا عليها حتى 30 يونيو. وتُقدِّر «سوفكون» أن روسيا لديها ثلاثة ملايين طن من القمح يمكن أن تصدرها في الشهرين المقبلين في إطار الحصة.

المحيط الفلاحي : رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.