موقع ووردبريس عربي آخر

زراعة أزيد من 83 في المائة من المساحة المبرمجة بجهة طنجة تطوان الحسيمة

0

أفادت المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة-تطوان-الحسيمة بأنه تم إنجاز أزيد من 83 في المائة من المساحة المبرمجة خلال الموسم الفلاحي 2021 – 2022 على مستوى الجهة.

وحسب  تقرير للمديرية الجهوية للفلاحة، ، قد  تمت زراعة 423 ألف هكتار و 9 هكتارات إلى غاية 11 ماي الجاري، من بين 510 ألف و 292 هكتارا المبرمجة خلال الموسم الفلاحي الحالي.

وأوضح التقرير أن الزراعات الكبرى الخريفية – الشتوية شملت مساحة تفوق 372 ألف هكتار، أي ما يعادل 87 في المائة من المساحة الإجمالية المبرمجة، موزعة على الحبوب (300 ألف هكتار) ، والقطاني الغذائية (17 ألف هكتار) ، والمزروعات العلفية (49 ألف هكتار) ، والنباتات السكرية (4620 هكتارا).

وأضاف المصدر نفسه أن الزراعات الكبرى الربيعية الصيفية امتدت على 17 ألف هكتار، أي 49 في المائة من المساحة المبرمجة التي تفوق 35 ألف هكتار، وهي تضم زراعات الحبوب (1477 هكتار) والقطاني (10 آلاف هكتار) والمزروعات العلفية (3785 هكتار) والنباتات الزيتية (1240 هكتار).

بخصوص زراعات الخضراوات، فقد تم إنجاز 33 ألف هكتار خلال فصول الخريف والشتاء والربيع، بينما يفوق إجمالي المساحة المبرمجة 44 ألف هكتار.

يذكر أن المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة-تطوان-الحسيمة كانت قد أكدت بأن حالة ما بين 70 و 80 في المائة من المزروعات بين متوسطة وجيدة، موضحة أن 70 في المائة من زراعات الحبوب بتراب جهة الشمال بين متوسطة وجيدة، حيث يرتقب أن يصل حجم المحاصيل مع نهاية الموسم الفلاحي الحالي إلى 3.65 مليون قنطار، بينما تفوق هذه النسبة 75 في المائة من زراعات القطاني، و80 في المائة بالنسبة للمزروعات العلفية.

وبالرغم من شح التساقطات منذ بداية الموسم الفلاحي، فقد كان للتساقطات المطرية التي شهدتها الجهة خلال شهري مارس وأبريل أثر إيجابي جد ملموس على الحالة العامة للمزروعات البورية وأيضا على المراعي بالنسبة للمواشي، إذ بلغ الحجم التراكمي للتساقطات 389.57 ملم، أزيد من 50 في المائة من بينها تهاطلت خلال شهري مارس وأبريل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.