موقع ووردبريس عربي آخر

دور التهجين الصناعي في دعم إنتاج اللحوم الحمراء

0

بني بوعياش : شكل موضوع “دور التهجين الصناعي في دعم إنتاج اللحوم الحمراء” محور يوم دراسي نظمته  يوم السبت بمدينة بني بوعياش (إقليم الحسيمة) كل من الجمعية الوطنية لمنتجي اللحوم الحمراء والمديرية الجهوية للفلاحة لجهة تازة –الحسيمة –تاونات.

وقال المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة بالحسيمة السيد محمد زريرة في مداخلة له، إن هذا اللقاء، الذي احتضنه المركب الثقافي ببني بوعياش، يروم تقريب مربي المواشي بالمنطقة من إستراتيجية قطاع إنتاج اللحوم الحمراء، الذي أخذ حيزا كبيرا كسلسلة مهمة بمخطط المغرب الأخضر للجهة، والرامي إلى تطوير هذا القطاع والرفع من الإنتاج الوطني مع تخفيض تكلفته وتحسين دخل مربي الأبقـار.
من جهته، أوضح نائب رئيس الجمعية السيد جمال بوحري أن هذا اللقاء، يندرج في إطار برنامج المغرب الأخضر من أجل تطوير ودعم إنتاج اللحوم الحمراء خاصة إنتاج العجول عن طريق التهجين الصناعـي، مؤكدا على ضرورة نهج سياسة منسجمة وفعالة لرفع مستوى الإنتاج من أصل بقري تقوم بالخصوص على استيراد العجول بطريقة مقننة ومنظمة تراعي جميع خصوصيات القطاع على المستوى الداخلي.
وأشار إلى أن الدولة تدعم التهجين الصناعي بتخصيص منحة قدرها أربعة آلاف درهم لكل منتوج من القطيع المحلي ملقحة ببذور من الأصناف اللحمية ذات المردودية العالية في الإنتاج وتشجيعه وتحفيزه بأقل تكلفة وفي وقت وجيز، وكذا دعم استثمارات المشاريع الشاملة في السلسلة الكاملة للحوم الحمراء.
من جهتها، أوضحت الدكتورة عائشة بطار مديرة الجمعية أن الإجراءات التحفيزية لتشجيع إنتاج اللحوم الحمراء ترتكز أساسا على التهجين الصناعي وهو التناسل الذي يحصل بين فحول من سلالات مختلفة في إنتاج اللحوم الحمراء وأبقار من سلالات مختلفة كأبقار محلية وحلوب، مشيرة إلى أن الولادات الناتجة عن هذا التناسل (الجيل الأول ) سواء كانت ذكورا أو إناثا يتم تسمينها لإنتاج اللحوم وبالتالي لا يجب الاحتفاظ بها للأغراض التناسلية.
ومن مميزات هذه التقنية الحديثة أن الفحول المستعملة في هذا التناسل تعد من أحسن السلالات في عملية التهجين الصناعي والتي يتم اختيارها بناء على معايير كثيرة منها على الخصوص السهولة عند الولادة وتشكيل الهيكل العضلي في وقت مبكر مع سرعة في نمو العضلات وبطء في تكوين الشحوم، كما تحقق نسبة عالية من اللحوم عند الذبح.
ولهذا الغرض اقتنت الجمعية سيارة ومعدات للتلقيح مع خلق مدارات جديدة في مناطق متعددة قصد تمكين أكبر عدد ممكن من مربي الأبقار من الاستفادة من عملية التهجين، كما استوردت كمية كبيرة من بذور سلالات مختلفة منها على الخصوص أبقار  الشارولي، والأبيض الأزرق البلجيكي والبيمونتز الإيطالية.
أما السيد محمد بولقجر، ممثل المديرية الجهوية للفلاحة، فاستعرض أهم الخطوط العريضة للمخطط الفلاحي الجهوي للحوم الحمراء ونظام التحفيز الجديد في إطار صندوق التنمية الفلاحية، منها على الخصوص بناء الإسطبلات لتكثيف الإنتاج الحيواني، وتوفير معدات الحلب وحفظ الحليب وتحليله وبسترته، وإحداث وتجهيز وحدات تثمين المنتجات الفلاحية، وبناء مركب يضم مركزا لتسمين الفحول ومجزرة وقاعة لتقطيع  اللحوم الحمراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.