موقع ووردبريس عربي آخر

خريجي المعاهد الفلاحية والاقصاء من مباريات الوظيفة العمومية (بيان2)

توصلت مجلة “ المحيط الفلاحي ” بالبيان 2″ موجه للرأي العام الوطني من الجمعية المغربية لخريجي المعاهد الفلاحية حول الاقصاء الدي لحق خريجي المعاهد الفلاحية من اجتياز مباريات الوظيفة العمومية نص البيان :

أصدر المكتب الوطني للسلامة الصحية يومه الثلاثاء 15 مارس 2016 بلاغا لتعديل قرار رقم 001588 بتاريخ 29 فبراير 2016 الخاص بمباراة توظيف 64 تقنيا من الدرجة الثالثة، مفاده تعديل في شرط الترشيح والمتعلق بمعدل الدبلوم المحصل عليه من 14/20 الى 12/20، مع تمديد فترة إيداع الملفات إلى غاية 1 أبريل 2016، وفي هذا الخصوص عقدت الجمعية المغربية لخريجي المعاهد الفلاحية لقاءات استعجالية في مختلف المدن المغربية يوم الأحد 20 مارس 2016، نزولا عند طلب خريجي المعاهد الفلاحية، وأصدرت بيانا تستنكر فيه ما يلي:

1. التعديل الذي قام به المكتب الوطني للسلامة الصحية لم يستجب لطموحات الخريجين الذين عبروا عن خيبة أملهم في رفض مقترحهم المفضي إلى حذف هذا الشرط نهائيا والعمل بمبدأ تكافؤ الفرص وذلك باعتماد المباراة.

2. المكتب الوطني للسلامة الصحية اكتفى بالتشاور في هذا الخصوص مع بعض الجهات دون غيرها، وتجاهل مراسلة الجمعية التي طالبنا من خلالها عقد لقاء مع السيد المدير لمناقشة هذا الموضوع والتداعيات التي من الممكن ان تؤثر سلبا على مستقبل جودة التعليم والتكوين الفلاحي.

3. الإقصاء الممنهج للتقنيين من الدرجة الرابعة بمبررات غير مقنعة بنعتهم أنهم يفتقرون للكفاءة المهنية في الإدارة العمومية رغم أنهم درسوا نفس التخصصات المطلوبة، ليطرح السؤال من جديد حول جودة التكوين والتعليم بالمعاهد الفلاحية وعن مدى نجاعة استراتيجية وزارة الفلاحة التي تهدف إلى تكوين 5000 طالب(ة) سنويا.

وعليه فإننا في الجمعية المغربية لخريجي المعاهد الفلاحية نعلن ما يلي:

1. أن مبدأ الانتقاء الذي اعتمده المكتب الوطني للسلامة الصحية في مبارياته يشكل خرقا سافرا لما نص عليه دستور 2011 والذي يقر بمبدأ تكافؤ الفرص للجميع، وبذلك يتساءل خريجو المعاهد الفلاحية بمختلف مستوياتهم وتخصصاتهم لماذا شرط 12/20 ؟ ولماذا شمل فقط التقنيين من الدرجة الثالثة دون غيرهم في الاعلان الأخير ؟

2. رفضنا التام للطريقة والمنهجية التي تشتغل بها هذه المؤسسة العمومية في التواصل مع الجمعيات التي تمثل فئة الخريجين،حيث أننا قمنا بمراسلتها إداريا لعقد لقاء لتدارس تداعيات هذا الإجراء، إلا أننا نتفاجأ بمكالمة هاتفية تبرر أسباب اعتماد القرار دون الاستماع لرأي الجمعية في هذا الخصوص.

3. استنكارنا لجميع الأعذار الواهية التي تشكك في مؤهلات التقنيين من الدرجة الرابعة والإقصاء الممنهج الذي أصبح يطالهم في حقهم للترشيح لمباريات الوظيفة العمومية، ومطالبتنا برد الاعتبار لهذه الفئة العريضة من الخريجين التي نعتبرها عماد القطاع الفلاحي في المغرب.

4. تأسفنا للصمت الذي أصبحت عليه مؤسسات التكوين والتعليم الفلاحي في متابعة هذا الملف لما يشكل من خطر على التلاعب في النتائج وتنافسية هذه المؤسسات، من خلال التهميش والإقصاء الذي سيطال الدبلوم الفلاحي مستقبلا لدى المؤسسات العمومية والخاصة.

وبناء على ما سلف ذكره نناشد جميع المسؤولين وعلى رأسهم السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والسيد المدير العام للمكتب الوطني للسلامة الصحية وجميع المسؤولين بإعادة النظر في منهجية التشغيل في هذا القطاع، واعتماد سياسة مندمجة مبنية على مبدأ إشراك جميع الفاعلين في القطاع بما فيهم المجتمع المدني ممثلي الخريجين، للمساهمة الفعالة والبناءة لهيكلة القطاع وتحقيق التنمية المنشودة

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.