موقع ووردبريس عربي آخر

حوالي مليون طن من الشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة

المحيط الفلاحي : بلغ إنتاج مادة الشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة خلال الموسم الفلاحي 2014-2015 حوالي مليون طن بمعدل 68,50 طن للهكتار من الشمندر، وإنتاج معدل 11,50 طن للهكتار بالنسبة لمادة السكر.

و حسب معطيات تم تقديمها،  في إطار لقاء تواصلي عقدته اللجنة التقنية الجهوية للسكر لتادلة وخصص لتقديم نتائج إنتاج المادة، فإن الموسم الفلاحي، وعلى الرغم من الظروف المناخية غير المناسبة التي عرفها الموسم بالجهة، حقق إنجازات جيدة لقطاع الشمندر تتوافق مع الأهداف المسطرة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي، وكذا عقد البرنامج المبرم بين الفيدرالية البيمهنية المغربية للسكر ووزارة الفلاحة والصيد البحري، ووزارة الداخلية.

و سجلت اللجنة التقنية الجهوية للسكر، من خلال تقييم حصيلة موسم الشمندر لسنة 2014-2015، نتائج جيدة تواكب النتائج القياسية المسجلة خلال السنة الفارطة، حيث بلغت المساحة المنجزة حوالي 14.750 هكتار والتي تم زرعها بالبذارة بنسبة مائة بالمائة وكان لها وقع إيجابي على الكثافة المسجلة التي بلغت 86.761 جدر للهكتار وكذا معدل المردودية الذي بلغ 68.50 طن للهكتار.

و أشارت المعطيات إلى أن معدل المردودية المسجل اعتمادا على نسبة 16.5 في المائة من نسبة السكر هو 79.40 طن للهكتار يرجع بالأساس إلى المجهودات المبذولة من طرف اللجنة التقنية، وكذا جميع المتدخلين في القطاع من خلال مكننة المسار التقني المندمج ، وإدخال أصناف بذور جديدة لفائدة المنتجين تتميز بمؤهلات إنتاجية عالية مع مقاومة مرض “الريزومانيا” والتعفن ، واستعمال التقنيات المقتصدة للماء، وتكثيف برامج البحث والتنمية ، وإدماج النظام المعلوماتي الجغرافي كمشروع نموذجي لتسيير ومتابعة حالة الشمندر السكري ، وكذا تأطير المنتجين منذ عملية تهييئ التربة إلى عمليتي القلع والشحن.

و قد تم خلال هذا الموسم معالجة إنتاجية ب993 ألف طن من الشمندر السكري أي ما يناهز 99,30 في المائة من الإنتاجية المرتقبة (مليون طن) مع نسبة حلاوة جيدة ناهزت 18,37 في المائة مما مكن من استخلاص 135 ألف طن من السكر الخام بمعدل مردودية 11.53 طن من السكر للهكتار.

كما عرفت عملية القلع الميكانيكي إقبالا هاما بحيث سجلت المساحة المنجزة زيادة بنسبة 69 في المائة مقارنة من نسبة موسم 2013-2014 والذي يرجع إلى قرار اللجنة التقنية القاضي بالتزام المزارعين بالمكننة الشاملة والتي حددت في مساحة ناهزت 1200 هكتار.

و بخصوص سلسلة زراعة الشمندر للموسم الفلاحي 2015-2016، اتخذت اللجنة التقنية مجموعة من التدابير لضمان انطلاقة جيدة لموسم الزرع ومنها تحديد البرنامج في 15 ألف هكتار، ووضع برنامج السقي موازي لبرنامج الزرع حتى موسم القلع، وتموين مراكز التوزيع بعوامل الإنتاج منذ فاتح شتنبر، وتوزيع عوامل الإنتاج لفائدة المنتجين ابتداء من 15 شتنبر، وانطلاق عملية السقي ابتداء من 17 شتنبر مع تخصيص 3 سقيات لإنجاح عملية الإنبات.

يذكر أن عملية زرع الشمندر بمنطقة بني عمير كانت انطلقت في 21 من الشهر الماضي تحت إشراف أعضاء اللجنة التقنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.