موقع ووردبريس عربي آخر

توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة الإيفوارية و “OCP” لتحسين تنافسية سلاسل القيمة الفلاحية

تم يوم الإثنين بأبيدجان التوقيع على مذكرة إطار للتفاهم بشأن تطوير شراكة إستراتيجية بين الحكومة الإيفوارية والمكتب الشريف للفوسفاط، من أجل تحسين تنافسية سلاسل القيمة الفلاحية في الكوت ديفوار، وتعزيز أثر سياسات التنمية المحلية على الساكنة القروية.

وترأس حفل التوقيع على مذكرة التفاهم الوزير الأول الإيفواري، السيد باتريك أتشي. ووقع عليها وزير الدولة وزير الفلاحة والتنمية القروية، السيد أدجوماني كواسي، ووزير التجارة والصناعة السيد سليمان ديارسوبا، والسيد محمد أنور جمالي المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط إفريقيا (OCP Africa) وهي شركة تابعة لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط .

وينص اتفاق الشراكة الإستراتيجية هذا، الممتد لفترة أولية من سنتين، على التنفيذ العملي لثلاث برامج تهم مشروع زراعة الأرز في شمال البلاد، وإنشاء 30 مركزا جديدا للخدمات الفلاحية من الجيل الجديد، ووضع نظام خرائط رقمية حول خصوبة التربة.

وبالنسبة لوزير الدولة، وزير الفلاحة والتنمية القروية الإيفواري، فمن شأن التحول الهيكلي للقطاع الفلاحي الإيفواري أن يساهم في الرفع من الإنتاجية والزيادة في المداخيل الزراعية التي سترتفع من 60 في المائة الى 80 في المائة بحلول عام 2030، كما ستؤدي أيضا إلى زيادة في القيمة المضافة للقطاع، والمساهمة في خلق عدد كبير من فرص الشغل للشباب والنساء في البلاد.

وبحسب السيد أنور جمالي فإن اتفاقيتان أخريان ستليان هذه الاتفاقيات، ويتعلق الأمر بنشر الممارسات الجيدة في التعاونيات النسائية وإنشاء آلية لمرافقة ودعم الشركات الناشئة الإيفوارية للاستثمار في الأعمال التجارية الفلاحية في البلاد.

وتعمل شركة المكتب الشريف للفوسفاط إفريقيا، على تنفيذ تداريب ذات مستوى رفيع للشباب في مجال الأعمال التجارية الفلاحية والتكنولوجيا الزراعية من خلال إقامة “مدرسة فلاحية رقمية” مرتبطة بمزرعة تجريبية.

وأضاف أن “هذه المدرسة، التي ستكون النواة الأولى لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية في الكوت ديفوار، ستكون موضوع اتفاقية سادسة”.

ويندرج توقيع اتفاق الشراكة هذا في إطار تنفيذ البرنامج الوطني الثاني للاستثمار الفلاحي، وهو جزء من المخطط الاستراتيجي “كوت ديفوار 2030” والمشروع المجتمعي “كوت ديفوار متضامنة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.