موقع ووردبريس عربي آخر

توزيع 719 ألف قنطار من الشعير المدعم على فلاحي جهة بني ملال-خنيفرة

تم توزيع ما مجموعه 719 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة الفلاحين بجهة بني ملال-خنيفرة برسم الموسم الفلاحي 2023-2024، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى مواجهة شح التساقطات.

ويأتي توزيع هذه الكمية عبر 13 نقطة بالجهة في سياق تنفيذ البرنامج الحكومي الرامي إلى تقليص تأثير الجفاف وآثار الظرفية الاقتصادية، وإعادة توازن سلاسل الإنتاج لدعم الفلاحين، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية.

وتبلغ حصة الشعير المدعم المخصصة لفلاحي الجهة 1,2 مليون قنطار، بينما خصصت 250 ألف قنطار من الأعلاف المركبة لمربي الأبقار الحلوب، في إطار الجهود المبذولة للحفاظ على استقرار أسعار الأعلاف.

وإلى غاية الآن، تم توزيع ما مجموعه 132 ألف قنطار من الأعلاف المركبة المدعمة على هؤلاء المربين، ترجمة للجهود الرامية إلى الحفاظ على رؤوس الماشية بالجهة، ودعم صغار المربين في الجماعات المتأثرة، بحدة، بتوالي موجات الجفاف.

فعلى مستوى مركز الاستشارة الفلاحية لجماعة واويزيغت بإقليم أزيلال، تبذل جهود كبيرة لتقديم الاستشارة واستقبال وتوجيه صغار الفلاحين والمربين في مقاربة تنهجها المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية التي تشرف على عملية توزيع الدعم على المستفيدين، وفق ما عاينه بعين المكان فريق لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وفي تصريح للوكالة، أكدت المديرة الجهوية للاستشارة الفلاحية، بشرى أكنوز، أن هذه العملية تأتي في إطار تنزيل البرنامج الحكومي الهادف إلى التخفيف من آثار الوضع الراهن الذي يتسم بنقص المياه، طبقا للتعليمات الملكية السامية، مشيرة إلى أن المديرية تطمح لدعم الفلاحين ومربي الماشية بالجهة والحفاظ على الثروة الحيوانية.

وذكرت بتعبئة كافة الإمكانات البشرية والمادية في مختلف النقاط المخصصة لتوزيع هذا الدعم بهدف إنجاح هذه العملية، مشيرة إلى أن المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية عملت على تعزيز شبكتها من خلال توسيعها لتغطية أكبر قدر من المجال الترابي للجهة، بما يعود بالنفع على فلاحي الجماعات الصغيرة.

وأعلنت السيدة أكنوز عن إحداث نقطة توزيع جديدة بجماعة واويزيغت بهدف تمكين الفلاحين في 10 جماعات من الاستفادة من هذه العملية، لافتة إلى أنه تم توفير 45 ألف قنطار من الشعير المدعم لساكنتها في إطار مقاربة تروم إرساء عدالة مجالية لفائدة كافة الفلاحين، لا سيما الصغار منهم.

يذكر أن المديرية الجهوية للفلاحة تعمل على دعم مجموعة من السلاسل، وفقا لبرنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات، خاصة من خلال دعم أسعار بعض المدخلات كالبذور من أجل تخفيض تكاليف الإنتاج لسلسلة من الخضروات والفواكه.

#المحيط الفلاحي: و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.