الرئيسية » إفتتاحية » تقنية الزرع المباشر..طريقة ستغيــر مـلامح زراعة الحبوب مستقبلا

تقنية الزرع المباشر..طريقة ستغيــر مـلامح زراعة الحبوب مستقبلا

 

المدارس الحقلية للمزراعين” هي مفهوم إرشادي حديث، يختلف عن الإرشاد التقليدي الذي يسعى إلى تقديم معلومات زراعية ونصائح إرشادية جاهزة للمزارع. فهو يعتمد على التواصل المستمر بين الفلاح وبين مرشد ، يكون معه في الحقل، مقدماً مجموعة من البدائل لممارسات تقليدية اعتادها المزارعون، كرشّ المبيدات من دون وجود حشرة أو آفة، أو التسميد العشوائي. وتخضع طريقة تصحيح المعلومات التقليدية لعمليات تجربة تطال الخيارات البديلة المتوافرة، وتفضي إلى تقويمها خلال الموسم الزراعي، حتى الوصول إلى تبني الخيار المناسب والأفضل لكل مزارع على حدة.

ويؤكد مختصون في مجال الإرشاد الفلاحي نجاح هذه التقنية في مقابل تقنيات الإرشاد التقليدية التي تعتمد على النظريات الجاهزة والتي تقدم عبر الكتب، أو عبر محاضرات سمعية وبصرية، فيما نسبة كبيرة من المزارعين لا يعرفون القراءة والكتابة، إضافة إلى عدم ثقتهم بالنظريات الجاهزة التي سرعان ما تختلف عند التطبيق في الحقل.
ولقيت تجربة مبادرة برنامج المثمر”OCP” الخاصة بالمدارس الحقلية مند إنطلاقتها تمكين أكبر عدد من الفلاحين من الإستفادة من نصائح الخبراء و كذلك تجارب الفلاحين المشاركين في هذه المدارس.
وتهدف هذه المدارس الحقلية إلى تقريب الفلاحين من الممارسات الفلاحية الجيدة المتبعة في المنصات التطبيقية الخاصة بالزرع المباشر من أجل الرفع من المردودية مع المحافظة على الموارد الطبيعية.
ولفتت تقنية الزرع المباشرالأنظار خلال الموسم الماضي والنجاح الكبير الذي حققه فريق المثمر في الزراعة الحافظة ، وذلك بفضل نتائج عمليات الحصاد بالمناطق التي طبقت فيها هذه الطريقة. وأجمع عدد من الفلاحين والخبراء أن هذه الطريقة ستغيــر مـلامح زراعة الحبوب مستقبلا، مـن منطلق مردوديتها الموثوقة، وحفاظها على التربة، وتحملها للتغيرات المناخية.
وللاشارة فقد ساهم برنامج “آلية المثمر”لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط “OCP” في خفض كبير لتكاليف الإنتاج من خلال تعزيز الاستخدام المعقلن للمدخلات الفلاحية منذ إطلاقه سنة 2018 من عرضه لخدمات متنوعة، تضم حلولاً مبتكرة ومشخصة لدعم استعمال أفضل الممارسات الزراعية من طرف الفلاحين، وخصوصاً الصغار…
وتركز “آلية المثمر” التي عرفت نجاحا كبيرا على استعمال التقنيات الجديدة والحكامة، والتسميد المعقلن كرافعة لتحسين الإنتاجية والحفاظ على الموارد الطبيعية بمشاركة عدد من المهندسين الزراعيين الذين يوفرون المواكبة المجانية للفلاحين.
المحيط الفلاحي : عادل العربي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.