موقع ووردبريس عربي آخر

تعيين ديفيد بيزلي مديراً جديداً لبرنامج الأغذية العالمي

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس والمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا، اليوم عن تعيين ديفيد بيزلي من الولايات المتحدة الأمريكية مديراً تنفيذيا جديداً لبرنامج الأغذية العالمي، على مستوى وكيل الأمين العام، خلفا للأميركية أرثارين كازين. وأكد المجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي موافقته على هذا التعيين.

وأعرب كل من الأمين العام للأمم المتحدة والمدير العام للفاو عند امتنانه العميق لإرثارين كازين على الجهود التي بذلتها في قيادة برنامج الأغذية العالمي على مدار السنوات الخمس الماضية. إذ ترأست كازين البرنامج في فترة غير مسبوقة من الأزمات الإنسانية المتعددة وأبرمت الشراكات وابتكرت الوسائل لمساعدة من تخلفوا عن الركب، وتمنيا لها النجاح في مساعيها المتواصلة.

ولدى ديفيد بيزلي خبرة واسعة في التعامل مع كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال والأطراف المعنية الرئيسية حول العالم، كما يمتلك مهارات قوية جداً في مجال تعبئة الموارد. انتخب ديفيد بيزلي عندما كان في الحادية والعشرين من العمر لعضوية مجلس نواب ولاية كارولينا الجنوبية، قبل توليه منصب حاكم الولاية في الفترة بين عام 1995 و1999 ليصبح أحد أصغر حكام الولاية سنا. وخلال شغله لهذا المنصب قاد وفوداً للتنمية الاقتصادية والتجارة إلى بلدان في آسيا وأوروبا وأفريقيا حيث ضاعف الاستثمارات الأجنبية ووفر فرص عمل. ومنح في عام 2003 جائزة الشجاعة من مؤسسة مكتبة جون إف كينيدي.

ديفيد بيزلي هو زميل في معهد السياسة في كلية كندي بجامعة هارفارد منذ العام 1999 وشريك في مكتب المحاماة بيزلي-إيرفين-وور. وعمل كمستشار أول لشركات مثل ميريل لينش وجنرال موتورز. ومنذ أن ترك منصبه، سافر إلى أكثر من 75 بلداً ومناطق نزاعات مثل كوسوفو ودارفور وسريلانكا وغواتيمالا وجنوب السودان والشرق الأوسط حيث قاد بعثات لبناء السلام والتنمية من خلال العمل مع القادة الأجانب. كما أنه منخرط في العديد من المشاريع المدنية والخيرية، بما فيها مبادرات إنسانية في آسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط.

ولد ديفيد بيزلي عام 1957 ودرس في جامعة كليمسون ويحمل شهادة في ممارسة القانون J.D من جامعة كارولينا الجنوبية وشهادة البكالوريوس في المحاماة من كلية الحقوق في جامعة كارولينا الجنوبية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.