موقع ووردبريس عربي آخر

تربية الأحياء المائية البحرية في المغرب: 442 مشروعا بطاقة إنتاجية مستهدفة تزيد عن 300 ألف طن

يضم قطاع تربية الأحياء المائية بالمغرب حاليا 442 مشروعا ومزرعة لتربية الأحياء المائية بطاقة إنتاجية مستهدفة تتجاوز 300 ألف طن سنويا على المدى البعيد.

وحسب معطيات لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تتطلب هذه المشاريع، التي ينفذها فاعلون من القطاع الخاص، استثمارات تقدر بنحو 5 مليارات درهم، وينتظر أن تساهم في إحداث أكثر 7000 منصب شغل مباشر، وهي موزعة على طول الساحل الوطني ومتنوعة من حيث الحجم والتخصص.

جهود كبيرة مبذولة…

أما على مستوى الجهات، تستحوذ جهة الداخلة وادي الذهبي على نصيب الأسد بـ 304 مشروعا بطاقة إنتاجية مستهدفة تبلغ 149.200 طن، باستثمارات تقدر بحوالي 1.34 مليار درهم، تليها جهة سوس ماسة بـ 37 مشروعا (54 ألف طن / 458 مليون درهم)، فجهة الشرق بـ 27 مشروعا (27 ألف طن / 354 مليون درهم)، وجهة مراكش-آسفي بـ 25 مشروعا (60.200 طن / 501 مليون درهم)، فجهة كلميم واد نون بـ 16 مشروعا (10 آلاف طن / 410 مليون درهم)، وجهة الدار البيضاء-سطات بـ 12 مشروعا (76.500 طن / 1.04 مليار درهم)، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بـ11 مشروعا (6.200 طن / 279 مليون درهم)، وجهة العيون-الساقية-الحمراء بـ9 مشاريع (6.200 طن / 100 مليون درهم).

من أجل تحديد حجم إمكانات الساحل الوطني وتوفير مساحات مختارة للمستثمرين تساعد على تطوير أنشطة تربية الأحياء المائية، قامت الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحري (ANDA) بإعداد مخططات لتهيئة مزارع الأحياء المائية بثمانية جهات من المملكة، والتي تغطي أكثر من 2300 كلم من الشريط الساحلي، أي 66% من الساحل الوطني، وتشمل جهات الداخلة-وادي الذهب، العيون-الساقية الحمراء، وكلميم-واد نون، وسوس-ماسة، ومراكش-آسفي، والدار البيضاء-سطات، وطنجة-تطوان-الحسيمة.

وأوضحت الوزارة أن هذه المخططات الجهوية لتنمية مزارع الأحياء المائية البحرية سلطت الضوء على إمكانات كبيرة للقطاع، مما يوفر فرصا كبيرة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المناطق المعنية.

إنتاجية مستهدفة تزيد عن 300 ألف طن..

بالفعل، فقد تم تحديد مساحة بحرية إجمالية مناسبة تبلغ حوالي 24 ألف هكتار بهذه الجهات، موزعة على 1.540 مزرعة محتملة، مخصصة لتربية الأسماك وتربية المحار وتربية الطحالب والأعشاب البحرية، لتحقيق إمكانات إنتاجية مستهدفة تزيد عن 300 ألف طن.

وفق مقاربة شفافة ومفتوحة أمام جميع المستثمرين الراغبين في اقتراح مشاريع مندمجة في القطاع، أطلقت الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء المائية 16 طلب لإبداء الاهتمام، توجت باختيار 441 مشروعا، وتخصيص أكثر من 50% من المساحات التي حددتها مخططات تهيئة مزارع الأحياء المائية.

وتتعلق هذه المشاريع بـ 785 فضاء لتربية الأحياء المائية تحتل مساحة بحرية إجمالية تزيد عن 14 ألف هكتار. علاوة على ذلك، فإن الفرص الاستثمارية متاحة دائما ويمكن وضعها رهن إشارة المستثمرين.

لمواكبة تفعيل مخططات تربية الأحياء المائية البحرية، اتخذت الوكالة العديد من التدابير والاجراءات الرامية الى تطوير أقطاب مندمجة لتربية الأحياء المائية البحرية، مكنت من رفع التحديات التي يواجهها القطاع وتعزيز استدامته.

المحيط الفلاحي : عادل العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.