موقع ووردبريس عربي آخر

تتويج السيد صديقي بميدالية شرفية بإيطاليا

حصل وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الاثنين بتريكاسي بجنوب إيطاليا، على ميدالية شرفية من قبل المركز الدولي للدراسات العليا الفلاحية المتوسطية، وذلك خلال حفل خاص نظم على هامش الاجتماع الـ 153 لمجلسه الإداري.

وخلال مشاركتها الأولى في المجلس الإداري للمركز الدولي للدراسات العليا الفلاحية المتوسطية، أشادت الرئيسة الجديدة للمركز ووزيرة الفلاحة الألبانية، فريدا كريفكا، بالرئيس السابق صديقي، وكذا ببلاسيدو بلازا لوبيز، الكاتب العام السابق للمركز، ولمياء الغوتي، الرئيسة السابقة للمجلس الاستشاري للمركز (2019- 2022)، قبل أن تمنحهم ميداليات شرفية تقديرا لمساهماتهم البارزة للمركز الدولي للدراسات العليا الفلاحية المتوسطية.

وتم تتويج صديقي نظرا لـ “قيادته الحكيمة والتزامه طوال فترة ولايته 2019-2023″، وأيضا “لأنه اضطلع بدور مهم في تجويد حكامة المركز”، كما “حمل الرسائل الرئيسية للمركز في منطقة البحر الأبيض المتوسط وعلى الصعيد الدولي، ووضع خبرته ومعرفته بقطاع الصناعات الغذائية رهن إشارة المركز”.

وبحسب المركز الدولي للدراسات العليا الفلاحية المتوسطية، فقد دعا الوزير المغربي باستمرار إلى مواصلة جهود المركز للتكيف مع التطورات في العمل في هذا السياق متعدد الأزمات، مع طرح حلول تستند إلى المهام الأساسية للمركز، ولا سيما تطوير عرض تدريب جديد يتماشى مع القضايا الراهنة، وأنشطة بناء القدرات للجهات الفاعلة في الميدان أو التعاون جنوب- جنوب.

وأشاد ممثلو الدول الأعضاء بجهود صديقي وحسن سير اجتماعات المكتب ومجلس الإدارة، بفضل مشاركته في ملفات المركز، خاصة خلال فترة أزمة فيروس كورونا.

من جانبه، تم تتويج بلاسيدو بلازا لوبيز تقديرا “لجهوده الدؤوبة لتعزيز التعاون في الفلاحة المتوسطية ولتخصيص جزء كبير من ولايته لتمكين الشباب المتوسطي”، فيما تم تتويج لمياء الغوتي “لدعمها الملحوظ والاستراتيجي لبعض المبادرات الرئيسية للمركز، مثل جائزة أفضل أطروحة وجائزة الابتكار”.

وحضر هذا الحفل، الذي نظم تحت شعار “بناء مستقبل متوسطي مزدهر ومستدام”، عدة وفود من الدول الأعضاء.

يذكر أنه تم انتخاب صديقي في العام 2019 لرئاسة مجلس إدارة المركز الدولي للدراسات العليا الفلاحية المتوسطية، خلال الاجتماع 141 لمجلس إدارته الذي عقد في 21 دجنبر 2018 في باريس. وقبل ذلك كان مندوب المغرب  في مجلس إدارة المركز من 2009 إلى 2015، ثم شغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة من 2015 إلى 2019.

وتأسس المركز الدولي للدراسات العليا الفلاحية المتوسطية عام 1962، وهي منظمة حكومية متوسطية تتكون من ثلاثة عشر دولة عضو. وبتاريخ طويل من التعاون المتعدد الأطراف والإقليمي، تقدم المنظمة برامج التعليم والتدريب والبحوث والمساعدة التقنية وبناء القدرات في مجالات الأمن الغذائي، والاستدامة الفلاحية، والصيد البحري والتنمية القروية.

ويتعاون المركز مع الإدارات العامة والجامعات ومراكز البحوث ومنظمات التعاون والتنمية والسلطات المحلية والجهات الفاعلة في المجتمع المدني والشركات من أجل تلبية احتياجات ساكنة وأقاليم الحوض المتوسطي.

المحيط الفلاحي : عادل العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.