موقع ووردبريس عربي آخر

انطلاق فعاليات الدورة 52 لمهرجان الورود بقلعة مكونة بإقليم تنغير

قلعة مكونة : انطلقت يوم الخميس ببلدية قلعة مكونة بإقليم تنغير، فعاليات مهرجان الورود في نسخته ال 52 المنظمة على مدى أربعة أيام تحت شعار ” المجال القروي، إكراهات التنمية ورهانات المستقبل” .

وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من المجلس الاقليمي لتنغير والفيدرالية البيمهنية المغربية للورد وبتعاون مع المجلس البلدي لقلعة مكونة والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الاركان، الى ترسيخ البعد التنموي للقطاع إن على الصعيد المحلي أو الجهوي أو الوطني، وإبراز مؤهلاته ومكانته المتميزة في المسلسل التنموي.
وخلال الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة، أكد وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش أن هذا المهرجان حظي بتنظيم جيد مما سيجعله يلقى النجاح المنشود ، مشيرا الى أن مخطط المغرب الأخضر لم يستثن أي سلسلة من سلاسل الانتاج ، وعمل على ادخال المنتجات المحلية في اطار الدعامة الثانية، مما يستدعي التعامل مع هذا المنتوج بطريقة تضمن له الاستمرارية.
ودعا الوزير الى ضرورة دراسة الامكانيات من أجل مضاعفة المنتوج وتوسيع المساحات المخصصة لهذا القطاع بشكل عقلاني، خاصة وأن السوق الدولية تعد سوقا واعدة.
ومن جهته، أوضح عامل إقليم تنغير لحسن أغجدال أن مهرجان الورود بقلعة مكونة يعتبر تظاهرة ترقى بالمنتوج المحلي الفريد من نوعه المتمثل في الورد العطري، الذي يعد، حسب مواصفاته ومميزاته، من أجود الأنواع على الصعيد العالمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.