مجلة المحيط الفلاحي

انطلاق النسخة الأولى لمهرجان “تويزكي للرحل”بأسا الزاك…..

إنطلقت أمس الأحد فعاليات النسخة الأولى لمهرجان تويزكي للرحل “الجماعة الترابية تويزكي بإقليم أسا الزاك”، و المنظم من طرف “جمعية تويزكي الرمث لحماية المجال” و المجلس الجماعي لتويزكي، وذلك تحت شعار “الحكاية الشعبية ذاكرة و عبر”.

وتميزت الدورة الأولى لهذه التظاهرة الفنية، ببعدها الإفريقي، حيث تم برواق يحمل اسم “لفريك” عرض منتجات تقليدية لصناع و باعة من إفريقيا خاصة موريتانيا و السينغال، حاول المنظمون من خلالهم ربط جذور التاريخ ببعده الجغرافي إعتبارا لما كانت تلعبه المنطقة من أدوار تجارية و إقتصادية مهمة في حياة الرحل المتميزة بالتنقل و الترحال. وبالإضافة الى هذا، وقف الزوار عبر رواق ” لفريك”، وهو عبارة عن خيام نصبت بجنبات ساحة عروض المهرجان، على الحياة البدوية بتقاليدها العريقة و ثقافتها المتنوعة الضاربة في التاريخ، حيث قدمت نبذة عن حياة الرحل في الصحراء المغربية لتقاليد عيشهم ومأكلهم وملبسهم مع ما يميزها بالمنطقة من عوامل للإستقرار.

واستمتع جمهور المهرجان، الذي يستمر الى يوم غد الثلاثاء، بأروقة ومعارض أخرى قدمت لهم فيها شروحات همّت عادات و تقاليد أهل الصحراء من بدو ورحل، كما استمتعوا بلوحات فنية قدمت جردا تاريخيا لتوافد القبائل على المنطقة،و الذي تميز عبر الزمن بمحاور القوافل التجارية.

وبخصوص تنظيم الدورة الأولى لمثل هذا النوع من التظاهرات، أكد رئيس (جمعية تويزكي الرمث لحماية المجال)، الوافي الساهل، أن من بين الأهداف المسطرة لهذه التظاهرة الإهتمام بهذه الفئة من ساكنة إقليم أسا الزاك بصفة عامة و الرحل من جماعة تويزكي بصفة خاصة، و كذا تسليط الضوء على المؤهلات السياحية الواعدة التي تزخر بها الجماعة.

من جهته، قال رئيس المجلس الجماعي لتويزكي، الحضرامي بنكا، في تصريحه لوكالة المغرب العربي للأنباء أن تنظيم مهرجان تويزكي للرحل، رغم عدد من الإكراهات، دليل على الإهتمام الذي يوليه المجلس للبعد الثقافي بالجماعة.

وأبرز أن الجماعة تروم في هذا الإطار إبراز مؤهلات الجماعة السياحية للنهوض بها وتثمينها محليا و وطنيا.

وسيتم خلال هذه الدورة تنظيم ندوتين، الأولى حول موضوع “الرحل والذاكرة ورهانات المستقبل” والثانية حول ” النشاط الرعوي.. الرعي وتنظيم الرحل، تثمين بذور المجالات الرعوية”.

كما سيتم توقيع كتاب حول ذات الموضوع لمؤلفه بكر المرتجي، وتنظيم رحلة استكشافية للمشاركين في المهرجان ومسابقة لرمي الشارة وسباق للهجن و”ليلة الحكاية الشعبية” ومسابقة في الطبخ الشعبي. وتنظم الدورة بشراكة مع عمالة إقليم أسا الزاك و المديرية الإقليمية للفلاحة وبدعم من المجلس الإقليمي لأسا الزاك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.