موقع ووردبريس عربي آخر

النسخة الخامسة للمعرض الجهوي الفلاحي لجهة كليميم – السمارة

المحيط الفلاحي : عرفت مدينة كلميم واد نون فعاليات المعرض الجهوي الفلاحي لجهة كليميم – السمارة النسخة الخامسة الذي تنظمه الغرفة الفلاحية على مدى أربعة أيام تحت شعار ” الفلاحة التضامنية دعامة للتنمية المحلية المندمجة “. ايام 16-17-18-19 ماي 2015 بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة بكلميم وبتعاون مع ولاية جهة كلميم السمارة الذي يهدف إلى التعريف بمؤهلات الجهة وما تزخر به من منتجات فلاحية وخلق فضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين مختلف الفاعلين والمهتمين بالميدان الفلاحي وتمكين التعاونيات والجمعيات العاملة في القطاع الفلاحي من ترويج منتجاتها و الاطلاع على التجارب والخبرات الجديدة في مجالات الجودة والتنويع والتسويق وتنمية سلاسل الانتاج.

حيث افتتحه والي جهة كلميم السمارة عامل إقليم السيد محمد بنريباك مرفوقا بوفد رسمي والذي ضم أزيد من 160 رواقا على مساحة 2400 متر مربع تحتوي على منتجات مجالية من انتاج الجمعيات والتعاونيات من عدد من اقاليم المملكة وخصوصا اقاليم كليميم اسا .الزاك طانطان .السمارة .طاطا سيدي افني ، اد احتوى المنتوجات التالية العسل والكسكس التقليدي وزيت الزيتون والتمور ومشتقاتها وزيت الاركان ومشتقات الصبار والحناء والاعشاب الطبية والعطرية ومنتوجات من أصل حيواني (الخليع والودك والالبان ومشتقاتها) بالاضافة الى اروقة خاصة بعدد من المؤسسات التي لها علاقة بالقطاع الفلاحي كالقرض الفلاحي والمكتب الوكني للسلامة الغدائية lonssa والمكتب الوطني لاستشارات الفلاحية الذي ساهم برواق عبارة عن ورش مفتوح لتأطير الفلاحين في مختلف المجالات خاصة في السلاسل المهمة التي جاء بها المخطط الفلاحي الجهوي. حيث اشرف على تقديم عروض تخص تثمين حليب الابل والامراض وتحسين النسل بالنسبة للماعز والغنم وغيرها

بالاضافة الى ألايام التحسيسية لفائدة ممثلي التعاونيات والجمعيات المشاركة حول مواضيع تهم بالأساس “مشاريع دعم المرأة القروية و”تنمية سلسلة الزيتون ” و”تنمية سلسلة الصبار “. كما عرف المعرض تنظيم جناج خاص بالابل دون باقي المواشي التي ارتائ ملاكها عدم المشاركة في الفعالية

يشار إلى أن جهة كلميم السمارة، الممتدة على مساحة تقدر ب 14 مليون و200 الف هكتار وبساكنة تقدر ب 501 ألف و921 نسمة، تتوفر على أراضي صالحة للزراعة تبلغ مساحتها 210 الف و350 هكتار، سبعة في المائة منها مسقية، وعلى مراعي تتجاوز مساحتها ستة ملايين هكتار.

كما تتوفر على قطيع حيواني مهم يقدر ب 486 ألف رأس من الماشية، منها 262 ألف و900 رأس من الماعز و184 ألف و600 رأس من الأغنام و31 ألف من الأبل و6985 رأس من الأبقار.

محمد عندالله الانصاري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.